:؛ الجيلاتى ...والداندورمة ...والاماكن اللى ليها حرمه :؛

السكوت يعمّ المسجد تماما إلا من صوت الإمام وهو يتلو من سورة البقرة في الجزء الثالث أثناء صلاة التراويح بينما أقف أنا في الصف الرابع ممسكا بمصحف أتابع فيه كلام الله في محاولة مني لاستثارة خشوعي وبينما استأذن الإمام للخروج من الصلاة بالتسليم يمينا ويسارا إيذانا بانتهاء الجزء الأول من الصلاة حتى وجدت من التفت إليّ مسرعا حتى قبل أن يكمل السلام ويقول لي في غضب: إنت ماسك مصحف ليه أنا عايز أفهم؟... قالها هكذا بنبرة من يستعد لافتعال شجار، اتضح ذلك في طريقة توجيهه للسؤال وحماسه الواضح في حنجرته، فظللت أردد في نفسي عبارات من نوع: اللهم أخزيك يا شيطان، اهدى يا واد دا مش مكان خناق، فوّت دا راجل كبير... ولكن الرجل أبى أن يعطي هدنة للسانه الذي صال وجال داخل حلقه باتهامات وهجوم عنيف جدا على شخصي وأفعالي، فقررت أن أدافع عن نفسي وبدأت بإسناد حججي وبراهيني التي تثبت صحة ما فعلت.

ولكن الرجل كما هو لم يتوقف
: ماعلموكش في البيت إن دا حرام، ولا إنت جاي بقى عشان تعدّل على الشيخ، آه قول كدا بقى إنت جاي عشان تعدّل على الشيخ، المكان ده له أدبه وخشوعه لازم تعرف الأصول دي وبعدين تبقى تيجي، وبينما الرجل منهمك في الوعظ والإرشاد سمعت صوتا منبعثا منه بأغنية: جيلاتي يا حياتي كوول أيس كريم، أو ستييك، أو جرانيتة وداندورمة خليك روش كدا إيه وبعدين خليك دايما ع الفورمة، فسارع الرجل بإخراج هاتفه وإغلاقه وقال بتعجل: أنا هسيبك بس عشان شكلك جديد ع الجامع ساموو عليكو!!!!!!!

تمت ..

اكيد ممكن يقابلنا موقف مثل هذ الموقف ...ومثال على من ينصح غيرة وهو ....طبعا !

شكرا لكم والى اللقاء فى حدوتة رمضانية جديدة









ههه والله عندك حق يا عاشق …يسلموو على الحدوتة الرائعة .

شكرا على الحدوته يا عاشق يسلمووو ,…سارة

هههههه فاقد الشئ لا يعطيه …ثانكس عاشق

مظبوط الواحد لازم بصلح نفسه وبعدين يبداء يصلح الناس يسلمو محمد

merçiiiiiiiiiiiiiiiiii 3achi9 samar

مشكووور عاشق ع الموضوع الحلوو …ولاء

أحسنت يا غالي وكأنك تقرأ افكاري … شكرا لك

رهيبة كالعادة

أكثر شيء لفت انتباهي العنوان ، بانتظار المزيد من روائعك