آلاف المواطنين يقصدون العقبة للتسوق خلال عطلة نهاية الاسبوع الماضي

استقبلت مدينة العقبة خلال عطلة نهاية الاسبوع الماضي الاف المواطنين من مختلف محافظات المملكة.. وسجلت فنادق وشقق العقبة الفندقية نسبة إشغال متفاوته وسط طلب متزايد على الغرف والشقق الفندقية .

تعتبر العقبة مزيجا من التاريخ والطبيعة وحياة المدينة محاطة بالجبال الخلابة والبحر الأزرق. تتمتع المدينة بجو دافيء و مشمس على مدار العام وتدعوك للاسترخاء على شواطئها والمشاركة في متعة رياضاتها البحرية واستكشاف الشعاب المرجانية.


ورسم الزائرون والقادمون إلى العقبة لوحات بشرية ملفتة وهم يفترشون كافة الأماكن والساحات العامة.. العقبة عادت من جديد المقصد الاول للزوار و الباحثين عن متعة التسوق و الشراء بما تملكة من هدوء وطقس دافىء و سهولة في التنقل و التحرك بين مواقعها فكانت البيت الدافىء للسياح و الزوار من المملكة و مختلف دول العالم تجار المدينه وقفوا على مدار الساعة في حركة لم تهدأ طيلة ثلاثة ايام .. تبدأ من ساعات الصباح الى مطلع الفجر و الكل يبحث عن حاجته و يقضي وقته حسب طريقته ..... لينسحب الامر كذلك على المطاعم .. و سيارات الاجرة...والفنادق .. والشقق .. وكل قطاع في المدينة .

وعلى الشاطئ الجنوبي كان المشهد العام مختلفا حيث اكتظ الشاطئ بالخيم والجلسات العائلية التي امتدت من شواطئ اليمانية وحتى منطقة حدود الدرة وساعد على ذلك طقس خلاب وخدمات متميزة على مدار الساعة.

و أكد تجار في المدينة على انه «رغم الركود التجاري الحاصل في المملكة إلا أن عطلة نهاية الأسبوع في العقبة غالبا ما تشهد حراكا تجاريا كبيراً مقارنة مع باقي محافظات المملكة ، الأمر الذي أسهم في انتعاش الأسواق بالعقبة».

وأضاف التجار أن الأسواق التجارية باتت تعوّل على عطلة نهاية الأسبوع والمجموعات السياحية التي تعيد إلى المدينة الانتعاش من خلال توافد الزوار من مختلف الجنسيات الامر الذي يساهم في زيادة الحراك التجاري و الاقتصادي في اسواق العقبة .