أب كويتي يذبح طفلته أمام أشقائها

أقدم أب كويتي على قتل ابنته، التي لم يتجاوز عمرها 13 عاما، بذبحها بالسكين أمام أعين أشقائها، إلا أن المحكمة قضت بأنه (غير مسؤول عن تصرفاته) وأمرت بخضوعه للعلاج النفسي.

واستندت المحكمة في حكمها القابل للاستئناف، إلى تقرير أعدته لجنة طبية خاصة خلص إلى أنه مختل عقليا.

وكان الأب عدنان العنزي (40 عاما) قد أقدم في كانون الثاني (يناير) 2005 على عصب عيني ابنته أسماء قبل أن يقتلها لأنه اشتبه في أنها فقدت عذريتها.

وخلال قتلها قام العنزي باستبدال السكين بأخرى ذات نصل حاد فيما كانت ابنته تنزف وتصرخ من الألم أمام شقيقيها وأختها. وأثبتت الفحوص الطبية في وقت لاحق أن أسماء لا تزال عذراء.