أثرياء العرب يروون ولادة الملايين ... من الملاليم

توسعت قائمة أصحاب الملايين العرب خلال عام 2000، وضمت رجال أعمال شقوا طريقهم
الى عالم المال معتمدين على سواعدهم أحيانا، وعلى الحظ الذي يحلم به كثيرون حينا. ويتصدر
قائمة المليارديرات العرب الأمير الوليد بن طلال بثروة بلغت 20 مليار دولار، يليه رجل الأعمال السعودي
سليمان عليان وقدرت ثروته بثمانية مليارات دولار، ثم رجل الأعمال الكويتي ناصر الخرافي وعائلته بثروة
تقدر بـ5.7 مليار دولار، ورجل الأعمال السعودي صالح كامل بثروة تقدر بـ4 مليارات دولار، ورجل الأعمال
السعودي صالح بن عبد العزيز الراجحي بثروة بلغت مليار دولار، ورفيق الحريري وقدرت ثروته بـ3.5 مليار
دولار، ورجل الأعمال السعودي محمد جميل وعائلته، بثروة بلغت 3.5 مليار دولار، ورجل الأعمال الإماراتي
عبد العزيز الغرير، وقدرت ثروته بـ2.4 مليار دولار، والمصري انسي ساويرس وعائلته بثروة بلغت 2.1 مليار
دولار، وأخيرا رجل الأعمال السعودي عبد الرحمن الجريسي وبلغت ثروته ملياري دولار.
ورغم إدراج أسماء هؤلاء كلهم في قائمة واحدة، وتحت عنوان واحد، ووصفهم بوصف ملياردير، إلا
أن لكل منهم شخصيته التي قادته الى عالم الملايين، ولكل منهم طريقه الوعر أو المعبد الذي سلكه، وراكم
عبره الملاليم وصولا الى الملايين. توسعت قائمة أصحاب الملايين العرب خلال عام 2000، وضمت رجال أعمال شقوا طريقهم
الى عالم المال معتمدين على سواعدهم أحيانا، وعلى الحظ الذي يحلم به كثيرون حينا. ويتصدر
قائمة المليارديرات العرب الأمير الوليد بن طلال بثروة بلغت 20 مليار دولار، يليه رجل الأعمال السعودي
سليمان عليان وقدرت ثروته بثمانية مليارات دولار، ثم رجل الأعمال الكويتي ناصر الخرافي وعائلته بثروة
تقدر بـ5.7 مليار دولار، ورجل الأعمال السعودي صالح كامل بثروة تقدر بـ4 مليارات دولار، ورجل الأعمال
السعودي صالح بن عبد العزيز الراجحي بثروة بلغت مليار دولار، ورفيق الحريري وقدرت ثروته بـ3.5 مليار
دولار، ورجل الأعمال السعودي محمد جميل وعائلته، بثروة بلغت 3.5 مليار دولار، ورجل الأعمال الإماراتي
عبد العزيز الغرير، وقدرت ثروته بـ2.4 مليار دولار، والمصري انسي ساويرس وعائلته بثروة بلغت 2.1 مليار
دولار، وأخيرا رجل الأعمال السعودي عبد الرحمن الجريسي وبلغت ثروته ملياري دولار.
ورغم إدراج أسماء هؤلاء كلهم في قائمة واحدة، وتحت عنوان واحد، ووصفهم بوصف ملياردير، إلا
أن لكل منهم شخصيته التي قادته الى عالم الملايين، ولكل منهم طريقه الوعر أو المعبد الذي سلكه، وراكم
عبره الملاليم وصولا الى الملايين.