أجعل عمرك فى طاعة ربك . نصيحه لله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أذا أصبح العبد و أمسى وليس همه الا الله وحده تحمل الله سبحانه حوائجه كلها , وحمل عنه كل ما اهمه , وفرغ قلبه لمحبته ولسانه لذكره وجوارحه لطاعته ,

و أن أصبح و أمسى والدنيا همه حمله الله همومها وغمومها وانكادها ووكله الى نفسه فشغل قلبه عن محبته بمحبة الخلق ولسانه عن ذكره بذكرهم وجوارحه عن طاعته بخدمتهم واشغالهم.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته