أحكام سجن لأربعة سوريين بتهمة "إضعاف الشعور القومي"

أصدرت محكمة في دمشق حكما بالسجن ثلاث سنوات على المعارضيْن السوريين ميشال كيلو ومحمود عيسى بتهمة إضعاف الشعور القومي.
وجرت المحاكمة التي بدأت أولى جلساتها في ديسمبر/كانون الأول الماضي في حضور ممثلي السفارات الأوروبية.
وقال كيلو بعيد صدور الحكم إن الحكم جريمة ضد سوريا, وإنه ورفيقه محمود عيسى وطنيان لا مجرمان.
ووصف عمار قربي رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان الحكم بأنه سياسي, قائلا إن الإعلان لا ينال من أي شعور قومي لكونه مجرد رؤية مثقفين لتصحيح العلاقة بين لبنان وسوريا, في إشارة إلى إعلان دمشق الذي يدعو إلى تحسين علاقات البلدين, والذي اعتقل الناشطان بعد توقيعه في مايو/أيار من العام الماضي.