أحمد مكي: لم أتفق مع أحمد حلمي في "الحاسة السابعة"

أكد الفنان الشاب أحمد مكي أنه يثق في قدرة فيلمه الجديد "لا تراجع ولا استسلام" ليس فقط على منافسة أفلام الموسم الصيفي، وإنما أيضا على منافسة كأس العالم، وامتحانات الثانوية العامة.

قال أحمد مكي: "أؤمن أن العمل الفني يعتمد على المغامرة المحسوبة، بمعنى أنني أصنع فيلمًا جيدًا، وأحاول أن أوفر له عوامل النجاح، ثم بعد ذلك يكون التوفيق، ولا أضمن نجاح الفيلم، حتى لو طُرح بمفرده في موسم كامل، فهذه أمور تخضع للقبول من الجمهور وللنصيب، حسب حواره مع صحيفة "الاتحاد" الإماراتية.

وأكد مكي أنه قدم في "لا تراجع ولا استسلام"، الذي اشترك في كتابة السيناريو له مع المخرج أحمد الجندي وشريف نجيب، فيلما جديدا ومختلفا، ويتمنى أن ينال إعجاب الجمهور.

أما عن دخوله المجال الفني، كشف مكي أنه جاء عن طريق الصدفة، عندما سافر إلى الإمارات لممارسة رياضة الملاكمة، والالتحاق بمشروع صناعة البطل، وذهب مع أحد أصدقائه لورشة تمثيل، فقبلوه، ثم التحق بعدها بمعهد السينما قسم إخراج، إلى أن قدم في العام الثالث بالمعهد فيلم "ياباني أصلي" وحصل على عدة جوائز.

وأكمل: في العام الرابع من المعهد أخرجت فيلم "الحاسة السابعة"، وحصلت على عدة جوائز، وبعد تخرجي أراد المنتجون إعادة تقديم "الحاسة السابعة" كفيلم روائي طويل، ورشح لبطولته أحمد حلمي، ولكن لم نتفق ولم أسترح في التعامل معه، فألغيت الفكرة تماماً، وتم ترشيح أحمد الفيشاوي، الذي لعب بطولته.

كما أكد مكي في حواره أنه يعمل حالياً على أول ألبوم "راب"، سيكون من كلماته وغنائه، ومن تلحين شادي سعيد، ويدور حول موضوعات تهم الشباب بلغة قريبة من الناس.

أما عن مسلسله "الكبير"، فأكد أنه يقوم حالياً بتصوير مشاهد مسلسله الجديد "الكبير"، المقرر عرضه في شهر رمضان 2010، وهو من تأليف ورشة سيناريو يشارك فيها مصطفى صقر ومحمد عز الدين وتامر نادي، ومن إخراج إسلام خيري شلبي نجل الروائي خيري شلبي.

المسلسل سيكون أول بطولة مطلقة لمكي، وستشارك في بطولته دنيا سمير غانم، بالإضافة لعدد عدد كبير من نجوم الفن كضيوف شرف، وفي مقدمتهم هيفاء وهبي وميريام فارس وحسين الجسمي.

شاهد إعلان فيلم "لا تراجع ولا استسلام"