أحوال التغذية‏..‏ في‏26‏ مدرسة

كتبت ـ عبلة الساعاتي‏:‏
مجموعة من الحقائق المهمة توصلت إليها دراسة حديثة أعدتها الدكتورة سنية وهبة أستاذة التغذية بالمركز القومي للبحوث علي عينة قوامها‏3015‏ من تلاميذ‏26‏ مدرسة ابتدائية موزعة علي‏6‏ إدارات تعليمية لمعرفة أسلوب تغذية الأطفال التلاميذ خلال اليوم الدراسي‏,‏ وما يتناولونه منذ الصباح الباكر وحتي نهاية الحصة الأخيرة أو اليوم المدرسي‏..‏ وقد تبين الآتي‏:‏

*32%‏ من التلاميذ لم يتناولوا وجبة الإفطار في أثناء يوم إجراء الدراسة‏,‏ بينما‏35%‏ منهم لم يتناولونها في اليوم السابق لإجرائها‏.‏ وكان من أهم أسباب عدم تناولهم الإفطار كما قررت عينة البحث أنهم ليسوا متعودين علي تناوله وهؤلاء شكلوا نسبة‏44%,‏ بينما اشار‏35%‏ من التلاميذ إلي أنهم لم يتناولوا الإفطار لأنهم يريدون أن يلحقوا المجموعة الدراسية التي تنظمها المدارس للتلاميذ في الصباح الباكر وقبل بداية اليوم الدراسي‏..‏ وتعقيبا علي هذه الحقيقة تتساءل د‏.‏ سنية قائلة‏:‏ كيف يمكن لهؤلاء التلاميذ فهم دروس التقوية وهم جوعي أي لم يأكلوا أي شيء علي الإطلاق؟؟ خاصة ونحن نعلم أنه حتي إذا ما تناول الطفل إفطارا غير متوازن‏,‏ أو قطعة من الخبز فقط مع كوب من اللبن فذلك أفضل له من عدم تناول شيء علي الإطلاق‏,‏ حيث تمده هذه الوجبة الصغيرة بكمية من السعرات الحرارية التي ترفع معدل سكر الدم المحفز للأداء العقلي والفكري والقدرة علي التذكر والاستيعاب‏.‏

*‏ كما اثبتت الدراسة أيضا أن التلميذ الذي لم يتناول إفطاره يفقد من‏15‏ إلي‏21%‏ من احتياجاته الغذائية اليومية ولا يمكنه تعويض ذلك فيما يتناوله من الغذاء بقية اليوم‏..‏

*‏ وبالنسبة لسندويتشات الإفطار التي يأخذها التلميذ معه أحيانا للمدرسة‏..‏ فقد تبين أن الكثير من الأطفال التلاميذ لا يستطيعون تناولها ـ الا في منتصف النهار في وقت الفسحة‏..‏ وهم بذلك يعتبرون أيضا ضمن فئة ممن لا يتناولون وجبة الإفطار‏.‏

*‏ وبينت نتائج الدراسة كذلك أن هناك أطعمة يقبل علي تناولها الأطفال التلاميذ في الفسحة مثل الكاراتيه‏,‏ والشيبسي بجميع أنواعها‏,‏ والفشار‏,‏ والمشروبات الغازية‏,‏ والأيس كريم و‏.....,‏ وهي أطعمة قليلة القيمة الغذائية ولا تحتوي إلا السكريات فقط‏,‏ والدهون الزائدة‏,‏ والملح الزائد‏..‏ مما يجعلها تمثل خطرا علي صحة التلاميذ‏,‏ وللأسف فإنهم يشترونها من داخل المدرسة الكانتين أو من المحلات القريبة من المدرسة مما يؤثر علي صحتهم ويتسبب في اصابتهم بالأمراض المزمنة مستقبلا‏.‏

*‏ لذا توصي الدراسة بضرورة إتاحة الفرصة للتلاميذ لتناول ما لديهم من الساندويتشات قبل بداية اليوم الدراسي لمدة‏10‏ دقائق فقط من الحصة الأولي‏,‏ ومنع المدرسة من بيع الأطعمة عديمة القيمة الغذائية والضارة بالتلاميذ‏,‏ وأن يتم استبدالها بالفاكهة كالبرتقال والموز و‏....,‏ أو الخضراوات‏(‏ خيار‏,‏ طماطم‏,‏ فلفل‏,‏ أخضر‏),‏ وبذلك نعلم أطفالنا السلوكيات الغذائية السليمة‏,‏ ويمكن للمدرسة أن تلعب دورا مهما في ذلك عن طريق استغلال حصص التدبير المنزلي والنشاط المدرسي في توعية التلاميذ بأهمية ونوعية الغذاء الصحي المتوازن ووجبة الإفطار‏.‏