أضيق مبنى سكني في العالم


مبنى من تصميم المهندس المعماري البولندي جاكوب سزكزيسنى عبارة عن عمل فني استغل فيه مساحة ضيقة بين مبنيين في العاصمة البولندية وارسو.
حتوي على جميع محتويات المنزل من غرف، فيوجد به مطبخ وحمام وحجرة للنوم وصالة، ولضيق المساحة فقد لجأ مصمم المنزل إلى السُلم الطولي بدلاً من العادي.
ويمتد كل طابق من الطوابق الأربعة المكونة للمنزل لمسافة 40 قدما، ويتكون المنزل من حجرة في كل طابق.
المهندس الذي ينوي بناء المنزل "رأيت الفراغ بين البنايتين، وخطرت لي فكرة أن يتم ملؤه، وسيكون أول ساكن في هذا المنزل الكاتب إتجار كيرت، بعد أن فشل الكاتب البريطانى نورمان ديفيز في الحصول على فرصة أن يكون أول من يسكنه.