أغرب 10 طرق للموت في التاريخ

5581640

في إحدى قرى مصر، شعرت فلاحة بسيطة بالعطش وشربت من إناء به ماء بارد، لتكتشف بعد ذلك أن هذا الإناء ممتلئ بالنمل، ففزعت وهرعت للمنزل وشربت مبيد حشري على الفور، وبالطبع حدثت لها تشنجات ما أدى لوفاتها بالمستشفى، وتداولت الصحف هذه الحادثة، متسائلين عن أسباب قيامها بهذا أمر، فالبعض رأى أنها فكرت أن تقتل النمل في معدتها بمبيد حشري تشربه، بينما ظن البعض الآخر أنها خافت أن يقتلها النمل ففضلت أن تموت بالمبيد، وعلى الفور، لم تفوت موسوعة «جينيس» الواقعة، وأدرجتها ضمن أغرب طرق الموت في العالم للعام 2011.

ولا يعرف أحد كيف ومتى ستكون ساعته، فتعددت الأسباب والموت واحد، فهناك المرض، الشيخوخة، الحوادث، لكن هناك من يموت لأسباب مفاجئة وغريبة، حتى أكثر الأشياء التي نظن أنها آمنة، قد تكون سبباً للموت، وشهد التاريخ العديد من الطرق الغريبة للوفاة، وأعد موقع «هاو ستاف ووركز» الأمريكي، قائمة بأغرب 10 طرق للموت.

10- الموت بالصرف الصحي
بعد أن وجد حافظته المسروقة في أحد مجاري الصرف الصحي الضخمة، لم يستطع أحد المواطنين الكنديين، 57 عاما، انتظار رجال الشرطة القادمين لمساعدته، وأراد أن يعتمد على نفسه في استرداد حافظته، لكنه لقي حتفه بعد أن غاص في عمق المجرى الذي يبعد عن سطح الشارع بعدة أقدام.

9- الموت بمزيل العرق
في 1998، لقي صبي، يبلغ من العمر 16 عاما، حتفه في بريطانيا، إثر إصابته بأزمة قلبية نتيجة استنشاقه لكمية كبيرة من أبخرة مزيل العرق.

وأثبت تقرير التشريح الطبي الذي تم إجرائه على جثة الصبي أن مجرى الدم يحتوي على كمية كبيرة قاتلة من غازي البوتان والبروبان السامين، اللذان يدخلان في التركيب الكيميائي للعطور.

8- الموت باللحية
لقي النمساوي، هانز شتاينينجر، حتفه عام 1567 في حريق شب في بلدته، حيث لم يتمكن من النجاة من تلك الحريق بعد أن تعثر في لحيته التي كان يبلغ طولها 1.4 متر، وهو الطول الذي كان يجعله يطويها ويحملها في حقيبة جلدية أثناء سيره، لكن الوقت لم يسعفه هذه الليلة لفعل ذلك.

7- الموت على يد الأغنام الجائعة
في أحد المزارع بإنجلترا، توفت يتي ستوبس، 67 عاما، عام 1999، عندما ذهبت بعربتها من طراز ATV المخصصة للأماكن الوعرة إلى مزرعة زوجها لإطعام قطيع من الأغنام، لكن هاجمتها الأغنام الجائعة، ما تسبب في سقوطها في المحجر المقابل للمزرعة، لكن هذا السقوط لم يكن السبب في موتها بل عربة الـATV التي سحقتها.

6- الموت بحمالة الصدر
بعد مواجهتهما لعاصفة رعدية شديدة ضربت العاصمة لندن عام 1999، لجأت سيدتان بريطانيتان إلى الاحتماء تحت إحدى الأشجار، لكنهما سرعان ما لقيا حتفهما بعد أن ضربهما تيار صاعق من البرق، وبعد الكشف الطبي على جثة كل منهما أثبت أن الجزء المعدني الموجود بحمالات الصدر عمل كموصل للكهرباء جذب إليه البرق.

5- الموت بألعاب الفيديو
في كوريا الجنوبية عام 2005، توفي شاب، يبلغ من العمر 28 عاماً، بعد قضائه وقت طويل يلعب على النسخة الإلكترونية من «ستاركرافت»، التي تعد من أكثر ألعاب الانترنت شعبية في بلاده، حيث قضي 50 ساعة متواصلة في أحد مقاهي الإنترنت بدون أن يأخذ فترات للراحة والنوم، ما أدى إلى انهياره وإصابته بسكتة قلبية.

4- الموت بالعسل الأسود
في منطقة يقطن بها عدد كبير من المهاجرين الإيطاليين بمدينة نورث إند بولاية بوسطن الأميركية، لقي 21 فردا حتفهم عام 1919، بعد انفجار خزان ضخم يحتوي على2.5 جالون من العسل الأسود الساخن الذي أدى تطايره إلى مقتل الضحايا.

3- الموت بلافتة هوليوود
نتيجة لفشل آخر أعمالها بعد أن حققت نجاحا كبيرا وأصبحت من أهم نجوم هوليوود، قررت الممثلة الأميركية، بيج إنتويست، أن تنهي حياتها بيديها في سبتمبر 1932 بإحدى الوسائل المتعلقة بمهنتها، وهي لافتة «هوليوود» الشهيرة، التي كانت كلمة Hollywoodland مدونة عليها، حيث تسلقتها «إنتويست» ثم ألقت بنفسها من فوقها.

2- الموت بالخردة
بعد أن بلغا العشرينات من العمر عام 1909، أصبح الشقيقان، لانجلي وهومر كولير، مدمنين على تجميع الخردة، التي أغرقت المنزل الذي كانا يقطنان به ليصل وزنها إلى 180 طن.

وفي 1940، لقي الأخوان حتفهما حينما غرق أصغرهما في هوة بين هذه الخردة دون أن ينجده أحد، ذلك لأن شقيقه الأكبر كان قد أصابه المرض وأصبح طريح الفراش، ليموت هو الآخر جوعا بعد وفاة شقيقه الذي اعتاد أن يطعمه في فراشه.

1- الموت بسبب ظاهرة غير مفهومة

في ظروف غامضة ومثيرة للرعب تم الكشف عن وفاة 10 طلاب من معهد «أورال بوليتيكنيك» الروسي عام 1959، بعد أن قاما برحلة تسلق للجبال.

وبدأ الأمر بعدما أصيب أحدهم بمرض معد، ما جعلهم يتركونه بإحدى الوحدات العلاجية ليستكملوا رحلتهم التي انتهت بمقتلهم جميعا بطرق غريبة، حيث وجدت الشرطة جثثهم متناثرة في أماكن مختلفة يبعد كل منها عن الآخر بعشرات الأمتار، منها ما هو مصاب بجروح وخدوش وكدمات، ومنها ما وجد مدفون نصفه في الثلج، ذلك بالإضافة إلى الخيمة التي كانوا يقيمون فيها، والتي تم تفجيرها وظهور فتحة في منتصفها، ما أدى إلى تفسير الأمر على أنه من تدبير كائنات فضائية جاءت لتأذيهم.

----
يمكنكم الأن متابعة نشرة ياساتر لأبرز المواضيع
تابعوا ياساتر على فيسبوك ، تويتر
يمكنكم الأن تصفح كل أخبار ياساتر
أرسل خبراً للنشر على ياساتر
----

الثلاثاء, 11 نوفمبر, 2014 12:26