ألعاب الأطفال خلال المراحل العمرية من 1-5 شهور

يمر الأطفال خلال المراحل العمرية المختلفة بتغيرات تطورية متنوعة، مما يتطلب ذلك توفير ألعاب تساعدهم على تحفيز قدراتهم العقلية، والجسدية، والذكائية. سوف يساعدك هذا الدليل في تحديد أنواع الألعاب التي يجب إعطاؤها لطفلك في كل مرحلة من مراحل عمره خلال عامه الأول، لتساعديه على تطوير مهاراته ليصبح طفلاً صحياً ونشيطاً.

الشهر الأول

يمتلك الأطفال خلال هذا العمر مهارات حركية وإدراكية محدودة؛ إذ يكون نظر الطفل خلال الشهر الأول من عمره مشوشاً، ويمكنه فقط تركيز نظره على الأشياء التي تبعد عنه مسافة 25 سنتيمتراً، وتكون حركة العينين بطيئة، كما يتشتت نظره غالباً عندما ينظر إلى الأشياء التي تتحرك بشكل اعتيادي، وتكون حاسة السمع لديه حادة، ويمكن أن يتم إخافته بسهولة من الأصوات العالية أو الضجيج المفاجئ، وعادة ما تكون أيديهم في هذا العمر مغلقة، ولا يمكنهم إمساك الأشياء.
وتتضمن الألعاب التي تناسب الأطفال خلال هذا العمر:
الألعاب المتحركة التي يمكن تعليقها على سرير الطفل أو أي مكان آخر
الصناديق الموسيقية الخاصة بسرير الأطفال
الألعاب المحشوة والناعمة
مرايا الأطفال
الشهر الثاني

لدى بلوغه الشهر الثاني، سوف يتمكن طفلك من الركل برجليه، وتحريك ذراعيه عندما يشعر بالحماس، كما يمكن للطفل خلال هذا العمر الابتسام للأشخاص من حوله، كما أنه يستمتع عندما تقومين بالتحدث إليه. إضافة إلى ذلك، يتمكن الطفل من تحديد مصدر الصوت الذي أمامه، ويمكن أن يدير برأسه للبحث عن الصوت من خلفه، إلا أنه لا يستطيع في هذا العمر تحديده.
الألعاب المناسبة لهذه المرحلة العمرية هي:

بساط للنشاطات والألعاب
بساط أرضي مع ألعاب معلقة تصدر أصواتاً وأضواء
الألعاب التي تحفز على القيام بالركل والنشاطات الجسدية الأخرى

الشهر الثالث

عندما يبدأ طفلك بالنمو، يصبح مهتماً بالوجوه بشكل أكبر، وتتطور مهاراته في التعرف على الأشخاص من حوله، مثل الأم والأب، كما يصبح الطفل قادراً في هذه المرحلة على التعرف على الأشياء المألوفة لديه، والتلويح وضرب الأشياء، ومحاولة إمساك الأشياء والتلويح بها، كما سيتعلم رفع رأسه عندما يكون ممداً على بطنه من خلال رفع جسده باستعمال الأكواع.
أما عن الألعاب التي تناسب هذا العمر فتتضمن:
الألعاب المحشوة التي تصدر أصواتاً
بساط أرضي
مرايا الأطفال
خشخيشات تمسك باليد، أو ألعاب توضع على حلقة

الشهر الرابع

يصبح الطفل خلال الشهر الرابع أكثر اهتماماً بالأشخاص، ويصبح أكثر مهارة في التعرف على الوجوه المألوفة لديه وبالتالي التفاعل معها، كما يكون بمقدوره خلال هذا العمر إظهار مدى اهتمامه من خلال الضحك، وإصدار أصوات مفرحة، وعمل حركات تدل على سعادته. كما يتعرف الطفل في هذه المرحلة بشكل أكبر على يديه، ويصبح أكثر مهارة في إمساك الأشياء الموجودة من حوله، فحاولي إعطائه العديد من النشاطات للتدريب على التنسيق ما بين النظر وحركة اليد من خلال توفير الألعاب التالية:

خشخيشات تمسك باليد، أو ألعاب توضع على حلقة
الألعاب التي تمتلك وجوهاً مبتسمة
الألعاب التي تحث الطفل على القيام بنشاطات معينة
الألعاب التي تصدر أضواءً وأصواتاً وألواناً متنوعة
الشهر الخامس

لدى بلوغه الشهر الخامس، يصبح طفلك قادراً على رفع نفسه إلى الأعلى أثناء الزحف على بطنه باستعمال يديه وقدميه، كما يمكنه التدحرج للرجوع على ظهره مرة أخرى. خلال هذه المرحلة، يصبح من السهل عليه التركيز على الأشياء الثابتة، إلا أنه يفضل الألعاب التي تصدر ألواناً واضحة ولها حدود محددة.، كما سوف يتمكن من فتح يديه والوصول إلى أشياء بعيدة وإمساكها. خلال الشهر الخامس، يعتمد الطفل كثيراً على فمه لاستكشاف الأشياء من حوله، وعندما تقومين بإعطائه لعبة ما، فإنه سيمعن النظر فيها لمدة طويلة، إضافة إلى النظر إلى يديه، محاولاً أن يضع يديه في الوضعية الصحيحة لإمساك اللعبة.

أما عن الألعاب المناسبة للأطفال في هذا العمر فهي:

الألعاب الموسيقية التي يمكن مسكها باليد
الألعاب التي تحث الطفل على القيام بنشاطات معينة
الألعاب التي تعود إلى وضعية الوقوف بعد ضربها
كتب الأطفال
الألعاب القابلة للضغط والتي تصدر أصواتاً