أمريكا: البحث عن رجل أحرق مقهى لعراة الصدور

جورجيا - قالت الشرطة في مدينة أوغستا بولاية جورجيا الأمريكية إنها أصدرت مذكرة اعتقال بحق شخص متهم بإشعال النيران في مقهى لأنصاف العراة في بلدة فاسالبورو، كان أثار جدلاً بعد افتتاحه.
وأعلن مكتب التحقيق في الحرائق أنه يبحث عن رجل يدعى رايموند بيلافانس، 49 عاماً، لتوجيه تهمة إشعال النيران عمداً في مقهى "غراند فيو"، الذي يعمل فيه ندلاء عراة الصدور، وتشير التحقيقات إلى أن بيلافانس كان صديق إحدى النادلات هناك.

ووقع الحادث في الثالث من يونيو/ حزيران عام 2009، بعد نحو أربعة شهور من افتتاح المقهى، وأتت النيران على شقق مجاورة، من ضمنها شقة مالك المقهى دونالد كرابتري، وستة من أفراد أسرته، منهم طفلين، تمكنوا جميعاً من الفرار دون أذى.

وقالت الشرطة إن بيلافانس طويل القامة، وممتلئ الجسم، ولديه العديد من الأوشام على ساعديه، وناشدت سكان المنطقة الإدلاء بأي معلومات عنه قد تفيد في التحقيقات، والتي لم تظهر بعد السبب الذي دفعه لإحراق المقهى.

ويتميز المقهى عن سواه بطاقم من الندلاء من الجنسين، يقومون على خدمة الزبائن وهم عراة الصدور.

وعج مقهى "غراند فيو" بالزبائن منذ اللحظة الأولى لافتتاحه في بلدة فاسالبورو في فبراير/ شباط الماضي، وسط احتجاجات سكان البلدة الصغيرة، الذين لا يتجاوز عددهم 4500 نسمة.

وافتتح كرابتري مقهاه بعد أن قضت محكمة أمريكية بحقه في المضي قدماً في المشروع إزاء تذمر بعض السكان لمبدأ الخلط بين القهوة والتعري.

وشرح المالك وجهة نظره قائلاً: "أعرف تحديداً ما يجذب الناس.. هم يحبون العري، والقهوة عمل مربح في ذات الوقت.. بالتأكيد إذا افتتحت مقهى فسأصبح عاطلاً عن العمل خلال أسبوع."</div><br/> <time style="font-size: 0.85em; color: #ccc;">الجمعة, 16 ابريل, 2010 12:52</time>