أمريكا تعتزم إقامة أول مطار فضائي بالعالم

واشنطن: تعتزم ولاية نيومكسيو الأميركية إقامة أول مطار فضائي في العالم على أرض صحراوية تبلغ مساحتها 18 ألف هكتار، في مقاطعة دونا انا، حيث يتوقع المسؤولون عن المشروع أن تنطلق أولى الرحلات من المطار في عام 2009.

وطبقا لما ذكره راديو سوا، كان الأميركي دنيس تيتوهو أول سائح فضاء في العالم قد انطلق إلى محطة الفضاء الدولية مير في ابريل 2001 يليه الجنوب إفريقي مارك شوتلورث في 2002 ثم الأميركي جريج اولسين في 2005 .

وكانت أول امرأة سائحة فضاء هي انوشه أنصاري الأميركية ذات الأصول الإيرانية التي انطلقت على متن مركبة روسية يوم 14 سبتمبر عام 2006.

ومن المتوقع أن تؤدي المنافسة الحامية بين الشركات إلى خفض تكاليف رحلات السياحة الفضائية التي تصل تكلفتها الآن إلى بضعة ملايين من الدولارات، حيث يتوقع خبراء الفضاء والسياحة في العالم أن تتراوح أسعار الرحلة على متن إحدى المركبات الفضائية التجارية ما بين 100 ألف إلى 250 ألف دولار.

من جانبها، أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة عن عزمها إنشاء مطاراً فضائيا في إمارة رأس الخيمة حيث ستتولى شركة سبيس ادفنشرز الأميركية تنفيذه بتكلفة تبلغ 265 مليون دولار، وسيتم تمويله من عدة أطراف إضافة إلى حكومة رأس الخيمة.

وكانت شركة الرحلات الفضائية سبيس ادفنشرز قد أعلنت عن خطط لإقامة مطارات فضائية في مواقع أخرى من ضمنها سنغافورة.

كل شي ممكن والله.مع انو ردي كثييييييييير متاخر،بل متاخر احسن من بلاش

كل شي ممكن والله.مع انو ردي كثييييييييير متاخر،بل متاخر احسن من بلاش…تحياتي