أمريكية تتفنن بقتل أبنها المعاق ، اكتشف ماذا فعلت!

5570709




قامت امرأة أمريكية وخطيبها بقتل طفلها البالغ من العمر 13 عاما، والذي يعاني من إعاقة في الدماغ، وذلك بوضع الكحول في أنبوب تغذية الشرايين الخاص به.


واتهمت الشرطة كل من ميليسا روبيتيللي (38 عاما)، ووالتر ريتشيرز (38 عاما)، بجريمة القتل من الدرجة الثانية في وفاة إسحاق روبيتيللي ، الذي توفي في 22 آب/أغسطس، في منزله بمدينة هاردويك في ولاية فيرمونت الأمريكية.

	<span>وكانت روبيتيللي استدعت الشرطة في صباح ذلك اليوم، لتخبرهم أن ابنها لا يستجيب لها، وبعد فحصه </span><span>من قبل الطبيب الشرعي، تبين أن سبب الموت هو تعطل في الدماغ، في حين كانت الكحول عاملا "</span><span>مساعدا" على الوفاة، وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.</span>
	<div>
		 </div>
	<div>
		<span>وبعد تشريح الجثة وجد الأطباء إن نسبة الكحول في دم الصبي ضعف الحد القانوني المسموح به </span><span>للقيادة،ويعتقد المحققون أن روبيتيللي وخطيبها وضعا الكحول من خلال أنبوب التغذية، مما أدى إلى </span><span>وفاته. </span>
----
تصفحوا كل أخبار ياساتر
تابعوا نشرة ياساتر لأبرز المواضيع
تابعوا ياساتر على فيسبوك
تابعوا ياساتر على تويتر
تابعوا ياساتر على بينتريست
----


الأحد, 12 اكتوبر, 2014 14:48