أمريكي يعذب طفلاً في الرابعة حتى الموت لأنه تبول في سرواله

واشنطن - يواجه أمريكي من ولاية ميتشجان عقوبة السجن المؤبد لتعذيبه طفل صديقته البالغ من العمر أربع سنوات حتى الموت عقاباً له لأنه (بلل سرواله). وقال ديفيد ليتون المدعي العام لمقاطعة غينيسي لشبكة السي أن أن الأمريكية إن الطفل ويدعى دومينيك كالهون تعرض للكمات وركلات من صديق أمه فريدريك هيز 24عاما في جميع أجزاء جسمه.

وأوضح دان آلان قائد شرطة أرجنتين تاونشيب للشبكة إن الطفل عذب حرقاً كذلك حيث كانت مفاصل إحدى اليدين متفحمة. وحول بشاعة الجريمة أوضح دان آلان هذه أسوأ حالة اعتداء على طفل أشهدها على الإطلاق مضيفا إنه جرى تعذيب الطفل بكل ما تحمله الكلمة من معنى.

وتكشفت بشاعة الجريمة عندما قدمت خالة الطفل إلى شقة العائلة وشاهدت حالة دومينيك وقامت بتنبيه جديه اللذين أخطرا بدورهما السلطات المختصة. ونقل الطفل إلى المستشفى حيث أعلنت وفاته دماغياً وأوقفت عنه أجهزة الإنعاش في اليوم التالي.

وينظر المسئولون حالياً في دور الأم ودورها في التغاضي عن قساوة صديقها الذي انتقل للعيش معها منذ ستة أشهر. ويتزامن الحادث مع إلقاء الشرطة في ولاية كاليفورنيا الأمريكية القبض على زوجين بتهمة إهمال طفلتهما بعد أن قاما بحبسها داخل السيارة في مرآب كازينو كي يتمكنا من لعب القمار دون إزعاج حيث تم توقيف الزوجين 27عاما بتهمة تهديد سلامة طفل.



السبت, 17 ابريل, 2010 14:35