أميركا تختتم أكبر مناورات عسكرية بالخليج منذ 2003

المنامة: قال متحدث باسم الاسطول الخامس الأميركي ان البحرية الأميركية ستختتم يوم الخميس أكبر مناورات بالخليج منذ عام 2003 . وشاركت حاملتا طائرات في المناورات التي شملت تدريبات مضادة للغواصات والسفن والالغام. وهذه هي المرة الاولى التي ترسل فيها حاملتان لتجوبا مياه الخليج منذ الحرب التي قادتها الولايات المتحدة بالعراق عام 2003. وقال اللفتنانت كوماندر تشارلي براون المتحدث باسم الاسطول الخامس انتهت معظم التدريبات وستختتم بعض الانشطة التدريبية اليوم... أنا على يقين من أنه لم يحدث تدريب أكبر من هذا في الخليج منذ عام 2003 .

وكان الاسطول الخامس قد قال ان قرار اجراء المناورات اتخذ خلال الاسبوعين الماضيين وانه تم التعجيل بوضع خطط التدريبات مع تصاعد حدة التوتر بسبب برنامج ايران النووي واحتجاز طهران لبحارة بريطانيين. وقال متحدثون باسم الاسطول الذي يقع مقره في البحرين ان المناورات ترمي لطمأنة حلفاء الولايات المتحدة ازاء التزامها باقرار الامن والاستقرار بالمنطقة. ولم تشارك في المناورات سوى سفن أميركية.

ونقلت وسائل الاعلام الايرانية يوم الاربعاء عن علي رضا تانجسيري القائد البحري بالحرس الثوري قوله ان ايران تتابع حركة السفن الحربية الاجنبية عن كثب. وكانت ايران قد بدأت يوم الخميس الماضي تدريبات بحرية مدتها أسبوع بالخليج. وقال تانجسيري استنادا لملاحظات قواتنا فان المزاعم (الأميركية)... ازاء مناورة أميركية كبرى في هذه المنطقة غير حقيقية. وفي فبراير شباط الماضي قالت ايران انها اختبرت صواريخ يمكنها اغراق سفن حربية كبيرة في الخليج.