أنت و الاعمال المنزلية

ماذا تفعلين اذا وجدت نفسك ذات يوم أمام أعباء منزلية غير متوقعة!

مثلا: صالة تحمل بقايا سهرة زوجك مع أصدقائه بعد نومك، وغرف أطفال مقلوبة رأسا على عقب، ومعظم أواني المطبخ والمائدة تنتظر التنظيف لأن الخادمة لم تأت يوم امس؟ قد يكون هذا المشهد مفترضا بالنسبة لبعض السيدات، لكنه يمكن ان يحدث على نحو مختلف وبنسب مختلفة ايضا. على كل حال فإن طريقتك في تنظيف منزلك وترتيبه او الإشراف على نظافته واناقته تعكس جانبا مهما من طبيعتك، وبالتالي تشير الى بعض عيوبك.



اكتشفي ما يهمك معرفته في الاختبار التالي ولا تنسي تنفيذ نصائح الخبراء!



إطرحي على نفسك الأسئلة التالية وأشيري الى الجواب الملائم: 1 ـ في كل صباح:

أ ـ اعد برنامجا سريعا للمهمات المنزلية.

ب ـ اقوم ببعض الاعمال من دون تخطيط.

ج ـ احرص على ترتيب غرفة نومي والصالة في كل الاحوال.



2 ـ أثناء قيامي بالأعباء المنزلية:

أ ـ يضايقني عدم مساعدة زوجي.

ب ـ اطلب من زوجي بعض المساعدة.

ج ـ اتمنى ان اكون وحيدة في المنزل.



3 ـ احب ان اعتني بأدوات التنظيف:

أ ـ نعم.

ب ـ احيانا.

ج ـ دائما.



4 ـ لديّ ملابس خاصة لهذه الأعباء:

أ ـ نعم.

ب ـ لا.

ج ـ افضل الملابس الرياضية.



5 ـ يمكنني ان أؤجل بعض الواجبات:

أ ـ نعم.

ب ـ انزعج جدا اذا اضطررت لذلك.

ج ـ انجزها ولو بشكل غير تام.



6 ـ يضايقني عند انتهائي من التنظيف:

أ ـ حركة زوجي في المطبخ.

ب ـ طلبات ابنائي الملحة.

ج ـ بعثرة ادوات او ملابس من زوجي او ابنائي.



7 ـ أثناء انغماري بالعمل المنزلي:

أ ـ اتحرك بسرعة وقد اصطدم بشيء.

ب ـ أسهو وأنسى لماذا دخلت الى الغرفة.

ج ـ أحب سماع الموسيقى الهادئة.





النتائج



طبيعية ديناميكية!

* اذا كان معظم أجوبتك (أ)

تمتازين بشخصية قوية وسرعة حركة وكلام وكأنك ملاحقة دائما. العمل المنزلي لا يشكل لك هاجسا، لأنك تعتقدين ان بإمكانك السيطرة على كل شيء، لكن ذلك يسبب لك توترا داخليا ينعكس في كثير من الاحيان على تصرفاتك التي قد تبدو غاضبة او حتى عدوانية.

انت من اصحاب الطبيعة الحارة التي تمكنهم من القيام بأكثر من عمل في آن واحد.

* مظهرك: رياضي.

* بيتك: مرتب. تحبين المساحات الفارغة.

* عائلتك: تهابك علنا او خفية.



نصيحتنا:

ـ طبيعتك الديناميكية تحتاج الى بعض الهدوء، لهذا ننصحك بممارسة هوايات كالقراءة وسماع الموسيقى والإعتناء بالأزهار، مما يكسب طبيعتك الداخلية ايقاعا اكثر هدوءا وراحة لجهازك العصبي.





طبيعة مزاجية!

* اذا كان معظم اجوبتك (ب)

ربما تستيقظين ذات صباح وانت تجمعين حزن الدنيا كلها تحت اجفانك من دون ان تعرفي السبب، وفي يوم آخر قد تستيقظين بقوة وسرعة تشبه حركة العسكريين. هذه ابرز سمات الطبيعة المزاجية التي تؤثر فيها عوامل كثيرة خارجة عن ارادتها، طريقتك في التعبير عن رضاك او انزعاجك في القيام بأعبائك المنزلية تتلخص في السرعة او البطء او الشرود او حتى البكاء!

* مظهرك: عادي او مهمل.

* بيتك: نظيف اكثر منه مرتبا او انيقا.

* عائلتك: تتأثر بمزاجك وتؤثر فيه سلبا وايجابا.



نصيحتنا:

ـ طبيعتك تحتاج الى عناية خاصة بغذائها لكي تساعدي توازنك الداخلي على العمل بايقاع متناغم لا متنافر. اكثري من اكل الفاكهة والخضر ولا ترضي مزاجك الكئيب بمزيد من الحلوى والشوكولاته!





طبيعة أنيقة!

* اذا كان معظم أجوبتك (ج)

انت صاحبة شخصية انيقة شكلا ومضمونا، تحبين الجمال وتحولين اية زاوية حولك الى ركن متناغم واليف، رغم انك تهملين نفسك احيانا، إلا ان رغبتك الدفينة بالوصول الى الجمال التام تدفعك الى نشاط غير متوقع لترتيب وتأثيث منزلك، حتى لو كانت درجة حرارتك 39 مئوية! تحبين الأزهار والنباتات وتحيطين أركان منزلك بها وتهتمين بوجودها وتشعرين انها تخفف عنك عبء العمل المنزلي الثقيل الذي لا يرقى الى غنى روحك ومستوى ثقافتك.

* مظهرك: انيق حتى بملابس العمل المنزلي الشاق.

* بيتك: انيق ووثير بالدرجة الاولى.

* عائلتك: ربما تنزعج من حرصك الشديد على اناقة الجوهر والمظهر التي تتمسكين بها!



نصيحتنا:

ـ بعض الإهمال يشعر افراد اسرتك بالحميمية، فلبي لهم هذه الرغبة بين وقت وآخر، ومتعي نفسك ايضا بشيء من الإهمال المريح!

الأحد, 17 فبراير, 2008 10:43