أوباما يرقص في الهند خلال احتفالات مدرسية

4058872



مومباي - رغم كل خيبة الامل التي أصيب بها الرئيس الامريكي باراك أوباما بسبب الهزيمة الثقيلة للديمقراطيين خلال انتخابات التجديد النصفي للكونجرس فان هذا لم يمنعه من الرقص في الهند يوم الاحد.



وانضم الرئيس للسيدة الاولى ميشيل أوباما ومجموعة من الاطفال في رقصة حماسية احتفالا بديوالي مهرجان الاضواء في مدرسة (هولي نيم) بمومباي.



وفي قاعة تم تزيينها بأكاليل الزهور وخيوط الانوار احتفالا بديوالي تمايل الاطفال الذين ارتدوا ملابس تقليدية وأدوا خطوات ماهرة أمام الرئيس الامريكي وزوجته.



وبدأت السيدة أوباما الرقص مع الاطفال وكانت قادرة فيما يبدو على التماشي مع الخطوات السريعة بسهولة. وانضم أوباما بسهولة أقل لكنه انساب مع المجموع بعد أن انطلقت السيدة الاولى الى حلبة الرقص.



وأشار أوباما الى أن الاطفال بدوا وكأنهم يريدون الرقص مع زوجته أكثر منه.



وضحك مسؤولو البيت الابيض من خطوات رئيسهم غير الرشيقة نوعا ما. ونظر روبرت جيبز المسؤول الصحفي للبيت الامر باندهاش عندما توجه الرئيس أوباما الى حلبة الرقص.



وعرض التلفزيون الهندي مراسم الاحتفال بما في ذلك الرقصات على الهواء.



ومهرجان ديوالي الذي يحتفل به الهندوس والسيخ أحد أهم المهرجانات الدينية في الهند ويحتفل بانتصار الخير على الشر. وأصبح أوباما في العام الماضي أول رئيس أمريكي يقيم احتفالا بهذه المناسبة الهندية في البيت الابيض.



وأوباما موجود في الهند في اطار زيارة تستغرق ثلاثة أيام في أول محطة بجولة اسيوية تستمر عشرة ايام سيتوجه خلالها أيضا الى اندونيسيا وكوريا الجنوبية واليابان. ويعمل أوباما مع السيدة الاولى التي ترافقه أيضا الى اندونيسيا على الاطلاع على جوانب من الثقافة الهندية خلال زيارتهما.



الأحد, 07 نوفمبر, 2010 09:08