أوراسكوم للإنشاء تفوز بعقد محطة كهرباء بقيمة 715 مليون جنيه

القاهرة - عوضت شركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة، خسارتها في محطة الكريمات 3، وتمكنت من تحقيق انتصار علي أقوي منافسين لها وهما أبناء حسن علام وشركة بتروجيت التابعة لقطاع البترول.

وأعلن مسؤول بشركة القاهرة لإنتاج الكهرباء عن فوز أوراسكوم بأكبر عقد للأعمال المدنية في محطة توليد كهرباء، وهو عقد محطة التبين البخارية بفارق كبير في الأسعار عن المنافسين الآخرين حسبما ذكرت جريدة المصرى اليوم.

وأشار المصدر إلي أن قيمة عرض أوراسكوم بلغت 715 مليون جنيه، في حين تجاوز عرض أبناء حسن علام حاجز الـ900 مليون جنيه، وأوضح المصدر أن قيمة عرض أوراسكوم تقاربت إلي حد كبير مع القيمة التقديرية التي وضعتها الشركة القابضة لكهرباء مصر لحزمة الأعمال المدنية لمشروع التبين والتي بلغت 124 مليون دولار في حدود 710 ملايين جنيه مصري.

وفسرت المصادر ارتفاع قيمة العقد عن عقود التربينات الغازية الأخري بسبب أوزان المعدات والمهمات وأحجامها في مشروع البخاري عن الغازي، الأمر الذي يستلزم عمليات إنشائية إضافية وملائمة تتحمل هذه المهمات، وتوقع أوراسكوم الخميس العقد رسمياً بحضور وزير الكهرباء والطاقة الدكتور حسن يونس ومسؤولي الشركة القابضة لكهرباء مصر.

وهذه هي المرة الثالثة التي تخسر فيها أبناء حسن علام وبتروجيت عقود الأعمال المدنية لمحطات الكهرباء بعد عقدي الكريمات «2 و3» اللذين فازت بهما المقاولون العرب، وكانت الوزارة قد تبنت دراسة لاستشاري أيرلندي قدمت توصية لقطاع الكهرباء بتنويع مصادر التوليد الحرارية في الشبكة، عبر إنشاء محطات دورة مركبة بنسبة 60% ومحطات بخارية بنسبة 40%.

ومن المخطط إقامة محطة أبوقير بالنظام البخاري أيضاً في خطة 2007/2012، وتعد تكاليف الصيانة في المحطات بنظام الدورة المركبة أعلي من المحطات البخارية، إلا أن فترة طرح وإنشاء الأولي أقل بنحو النصف عن الثانية