ابنة أوباما تختبر مهارتها في اللغة الصينية بالحديث مع هو

واشنطن - انتهزت ساشا ابنه الرئيس الأمريكي باراك أوباما البالغة من العمر تسع سنوات وجود الرئيس الصيني هو جين تاو في البيت الابيض لاستخدام المفردات التي تعلمتها من اللغة الصينية.

وسرد مسؤول بالبيت الابيض القصة يوم الخميس بعد مآدبة العشاء الرسمية التي اقيمت تكريما للرئيس الصيني في ليل الاربعاء.

وقال بن رودس نائب مستشار الامن القومي بالبيت الابيض في مؤتمر عبر دائرة تلفزيونية مغلقة مع مدونين صينيين "الرئيس اوضح الليلة الماضية اثناء العشاء الرسمي ان ابنته ساشا فتاة صغيرة جدا لكن فصلها يدرس الصينية.

"هي دون العاشرة وهم يدرسون اللغة الصينية وكانت ترغب في ان تتاح لها الفرصة لاختبار ما تعلمته من مفردات اللغة الصينية مع الرئيس هو."

وحضرت ساشا حفل الترحيب بالرئيس الصيني في حديقة البيت الابيض صباح الاربعاء مع اصدقائها وأمكن مشاهدتها وهي تلوح بحماس بعلم صيني بينما كان والدها وهو يسيران.

وقال رودس "ليس كل (طفل) تتاح له الفرصة لتجربة جمله الاولى في اللغة الصينية مع الرئيس الصيني لكنها حصلت على تلك الفرصة."

واضاف أن هذا الموقف الطريف يبرز رغبة الأمريكيين في معرفة الصين بصورة افضل مع دراسة المزيد من الناس العملاق الاسيوي والقيام بمشاريع اعمال هناك.



السبت, 22 يناير, 2011 10:51