اتهام مطرب جزائري بالإساءة للرجولة بحركاته الأنثوية

4356258


أثارت حملة على الفيس بوك تطالب بمنع مطرب أغنية الراي الجزائري الشاب عبدو من الغناء في مهرجان أغنية الراي ضجة، بعد اتهامها للمطرب بالإساءة للأغنية الجزائرية، وللرجولة بكلماته وحركاته الأنثوية.

وسارع مؤسسو صفحة وتحمل عنوان «كارهي الشاب (ة) عبدو وأمثاله» للدعوة إلى منع مطرب أغنية الراي من الغناء في مهرجان أغنية الراي في سيدي بلعباس بالغرب الجزائري، بعد تقديم موعده ليكون من 2 إلى 7 يوليو 2011م، بسبب تزامن الحفل مع الأشهر المباركة شعبان ورمضان.

وشدد مرتادو الصفحة على التأكيد أن «الشاب عبدو لا يمثل الأغنية الجزائرية، وأنه ليس جزائريا أصلا، لأنه يسيء للرجولة».

وأكد هؤلاء في تعليقاتهم أنه «يجب منع الشاب عبدو من الغناء في مهرجان الراي، لأنه لا يليق به، خصوصا وأن المهرجان يتوافد عليه الشباب كما العائلات، وأن أغاني «المداحات» التي يؤديها الشاب عبدو وشطحاته تسيء للأخلاق والذوق العام».

وضمن مؤسسو الصفحة أخبار الشاب عبدو المعروف بارتدائه للمجوهرات والأزياء النسائية ووضع المكياج على وجهه، بالإضافة إلى صور وفيديوهات تظهره في سهراته الحميمية الغنائية على حقيقته «البشعة».

وتتجه كل التعليقات الى ضرورة أن يتم التخلي عن المطرب في كل حفلات الزفاف والمهرجانات، خصوصا وأنه يمثل الفنان في أبشع صور انحلاله الخلقي. كما يصف هؤلاء الشاب عبدو «بالمخنث» والراقصة في الحفلات من أجل المال.</div><br/><br/><small>الأحد, 26 يونيو, 2011 19:20</small>