احتفال بمرور 10 سنوات على برنامج عالم سمسم في مصر

بدأ عرض برنامج مابت شو الترفيهي التعليمي المشهور للاطفال في الولايات المتحدة قبل 35 عاما ثم انتجت منه منذ ذلك الحين نسخ بعدة لغات غير الانجليزية لعرضها في أنحاء مختلفة من العالم.

وتقدم نسخة من البرنامج تعرض في التلفزيون المصري باسم عالم سمسم بمنهج مبتكر يضعه مختصون مصريون وخبراء في تنمية مهارات الاطفال وكتاب السيناريو لتشجيع الاطفال على تكوين صورة ذاتية ايجابية واحترام الاخرين والاحتفاء بالثقافة المصرية وحب التعلم على المدى الطويل.

وذكر جاري اي. نيل رئيس مؤسسة سيزامي ووركشوب التعليمية التي لا تهدف للربح الشريك الامريكي في عالم سمسم ان البرنامج له تاريخ طويل في الدول العربية.

وقال نيل خلال احتفال في القاهرة بمرور 10 سنوات على بدء عرض عالم سمسم في التلفزيون المصري في الخمسة وعشرين عاما الماضية شاركنا في برامج باللغة العربية أولا ببرنامج اسمه المناخل قدم في الاردن. برنامج لمحو أمية الاطفال الاكبر سنا ثم قدمنا افتح يا سمسم من الكويت الذي كان له أثر كبير.

وكان الهدف الاصلي للبرنامج المساعدة في تعليم أطفال الاسر الفقيرة في الولايات المتحدة ثم قررت شركة الكرمة للانتاج التعليمي والترفيهي انتاج عالم سمسم في مصر.

ويقول عمرو قورة رئيس شركة الكرمة ان عالم سمسم ليس مجرد برنامج تلفزيوني للاطفال. وقال قورة عالم سمسم مش مجرد برنامج تلفزيوني هو الحقيقة منظومة تعليمية متكاملة والهدف غير ان احنا بنحطه على االتلفزيون ان يجي له اقبال يعني الاطفال يتعرفوا على الشخصيات ويحبوها طالما الموضوع ان الاطفال بتثق في الشخصيات دي وبتحبها اذن أي رسالة ح توجه من خلال الشخصيات دي بتبقى موثوق بيها بالنسبة للطفل وبالنسبة لاهله .

ويقول منتجو عالم سمسم ان أبحاثهم تشير الى أن البرنامج حقق فوائد كبيرة للاطفال والمسؤولين عن التعليم منها تحسين مهارات القراءة والكتابة والحساب وزيادة التشجيع على قبول المساواة بين الجنسين.

وذكر قورة أن المسؤولين عن البرنامج يستخدمون التكنولوجيا لتوصيل رسالتهم الى أكبر عدد ممكن من الاطفال.

وقال دلوقتي أصبح التكنولوجيا وصلت معظم البيوت. كتير قوي ناس عندها كمبيوتر وكتير دخلوا على الانترنت فاحنا بنبني ويب سايت موقع على الانترنت للبرنامج فيه جزء للاطفال علشان يلعبوا ويتعلموا .

ويرجع جزء كبير من نجاح عالم سمسم الى جاذبية شخصياته ويقول المنتجون ان الاطفال يتعلمون أن يحبوا شخصيات البرنامج ويثقوا بها وبالتالي يتقبلون بسهولة الرسائل التعليمية والاجتماعية والصحية التي تقدمها تلك الشخصيات المحببة اليهم.

ومن أحدث الامثلة على ذلك تبني عالم سمسم لموضوع انتشار مرض انفلونزا الطيور في مصر في الاونة الاخيرة وعملت شخصيات البرنامج في الفترة الماضية على توعية الاطفال الذين ينتمي كثير منهم لاسر فقيرة تعتمد في جزء من دخلها على تربية الطيور في المنازل بوسائل تفادي الاصابة بالمرض القاتل.

وتنتج كل نسخة من برنامج عالم سمسم بأسلوب يتفق مع ثقافة البلد الذي تعرض فيه فبينما يعرف الاطفال في الولايات المتحدة شخصيات بيرت وايرني وبيج بيرد وكوكي مونستر عرف الاطفال المصريون في السنوات العشر الماضية شخصية خوخة ذات الاربعة أعوام التي تعشق التعليم ونمنم الحنون الذي يجب البيئة وفلفل الذكي النشيط.

وتتفاعل شخصيات البرنامج بنسخه المختلفة مع شخصيات أخرى من البشر منها في مصر عم جرجس صاحب محل البدالة وأبلة نبيلة أمينة المكتبة