احمي نفسك بنفسك من خطر الاغتصاب

نسمع في هذه الأيام عن حالات اغتصاب مقشعرة للأبدان،فنحن في زمن لا يؤتمن له وعلى الانسان أخذ الحيطة دائما وأبدا قبل أن تقع"الفاس على الراس".



من المهم جدا معرفة أن الاغتصاب قد يحدث بسرعة وبدون ملاحظة منك، فالمجرم عادة ما يأخذك على حين غرة كي تتفاجئي ولا تستطيعي المقاومة، لذلك ننصحك حسناؤنا بالتالي لتقفي في وجه من يحاول اغتصابك:





انتبهي لشعرك. نعم شعرك. كلما كان طويلا كلما كانت فرص أن يمسك بك المجرم أكثر. وهذا ينطبق على ذنب الخيل، والجدائل الخ من تسريحات. وفقا للخبراء فأن النساء ذوات الشعر القصير إلى المتوسط غالبا ما يفلتن بسرعة من المجرم. نحن لا نقول لك بأن تقصي شعرك، ولكن إذا كنت مضطرة للخروج في الليل أو لوحدك فيفضل أن تلفي شعرك وتثبيته أسفل رأسك على شكل كعكة.









لا يفضل المغتصبون عادة السيدات أو الفتيات اللاتي يحملن مظلات أو أي أدوات أخرى يمكن أن تحدث خدوشا من بعد. المفاتيح ليست أداة جيدة لمقاومة المغتصب لأنك يجب أن تكوني على مقربة منه لأحداث الأذى وقد لا تكوني قوية كفاية حتى عند ذلك.







راقبي ثيابك. نعم، ثيابك قد تكون سببا في اغتصابك، ليس فقط لأنها يمكن أن تكون مثيرة ولكن لأنها سهلة الخلع. نعم حاولي ارتداء ثياب يصعب فكها أو خلعها بسهولة، هذا سيضع المغتصب في حيرة من أمره حول طريقة نزع ثيابك بسهولة مما يمنحك المزيد من الوقت لقتاله.







لا تتحدثي على الهاتف الخلوي وانت تمشين. وانتبهي لمحيطك. أي ضحية غير منتبهة لمحيطها يمكن أن تكون هدفا سهلا للمغتصب. يستهدف المجرمون عادة النساء اللاتي يتحدثن على الهاتف، يبحثن في محفظتهن أو ينظرن إلى الأرض. امشي بثقة، دون أن تتلفتي حولك، ولكن ابقي عيونك مفتوحة لمن يمر من أمامك ومن جنبك ومن يحدق بك بطريقة غريبة. إذا شعرت بأن المكان أصبح غير آمن



ابتعدي بسرعة، نعم بأسرع ما تستطيعين.







وفقا للإحصائيات، فأن معظم حالات الاغتصاب تحدث في الصباح الباكر ما بين 5 و 8 صباحا. لذا إذا كنت تقومين برياضة الصباح تأكدي من أنك تقومين بها في منطقة مأهولة أو قريبا من الشارع العام ويفضل أن تأخذي شخصا أخر معك خلال هذه الجولات وتبتعدي عن الحدائق العامة الفارغة أو التي تبدو فارغة. أول هدف للمغتصب هو أبعاد الضحية عن الناس.







قد لا يبدو مرآب السيارات أو موقف الحديقة العامة أو المركز التجاري خطيرا بنظرك ولكنه كذلك. انتبهي من المشي وحدك بين السيارات فقد يكون هناك متربص مختبئ في انتظار الضحية المشوشة. تعد مواقف السيارات المكان الأول لصيد الضحايا، تليه الحمامات العامة في الحدائق، وأخيرا السيارة المتوقفة. لا تجلسي في سياراتك وتنشغلي بعمل ما.





إذا اضطررت لذلك تأكدي من أن أبواب السيارة مقفلة بأحكام والسيارة في وضعية الاستعداد للانطلاق.



معظم المغتصبون قد لا يحملون أسلحة معهم، كلا ليس لأنهم لطفاء، ولكن لأن عقوبة الاغتصاب تحت تهديد السلاح تتراوح ما بين 15-20 عاما، بينما الاغتصاب بدون سلاح تتراوح ما بين 3-5 سنوات.







يقول الخبراء بأن معظم النساء اللاتي يظهرن رغبة في القتال والدفاع عن النفس، يجبرن المغتصب على الابتعاد لأنهن يشكلن جهدا مضاعفا لمغتصب يرغب في المرح بسهولة.







يخشى المغتصب تعرف الضحية عليه، لذا إذا تعرضت لموقف خطير وطاردك أحدهم واحتجزك في مصعد أو مدخل الدرج أو شارع جانبي، تأكدي من النظر جيدا إلى وجهه، وميزاته، اهدئي قليلا وحاولي التحدث إليه لكسب الوقت، مثلا ما الذي يدفعك لهذا؟ لما لا تجد فتاة تحبك وتحبها؟ إلا تعرف بان عقوبة الاغتصاب رادعة في هذا البلد؟







إذا تقدم منك الشخص المغتصب لا تكتفي بالصراخ الفارغ، قولي له بصيغة الأمر توقف، لا تتقدم، ابتعد من هنا، مع الإشارة بأنك ستقومين بشراسة. قد يعيق هذا تقدمه لأنه سيشك في أنك تدربت على مقاومة مثل هذا الاعتداء. وإذا كنت تملكين أي أداة تستطيعي الدفاع بها عن نفسك لا تتواني عن استعمالها. لقد قرأت سابقة عن فتاة لم تتمكن من ردع مهاجمها فرمت بنفسها من الطابق الثاني على حديقة جيرانها. وهكذا كسرت يدها ولكنها لم تكسر كرامتها.







إذا تقدم منك ويديه مفتوحة، حاولي الإمساك بإصبعين فقط والويهما إلى الخلف بقوة وبدون رحمة.







تعد الهجمات الخلفية الأصعب، خصوصا إذا كان المغتصب قويا، ولكن يمكنك التفكير أبعد منه. إذا امسك بخصرك، اقرصيه بقوة داخل فخذه أو تحت ذراعه ثم اضربيه أو اقرصيه بكل قوتك على أعضائه التناسلية. لا تستعملي رجلك لهذه العملية فقط يديك لأنك قد تتعرضين للسقوط. استعملي كوعك لتسديد الضربات المؤلمة، ولا تخافي من ضعفك، في هذا الوضع ستملئك الشجاعة والقوة.







إذا طلب حقيبة يدك، قومي برميها بعيدا عنه واهربي في الاتجاه المعاكس.







إذا قام باختطافك ووضعك في صندوق سيارته، قومي بخلع المصباح الخلفي واخرجي يدك ليراها الآخرون. إذا دخل إلى سيارتك وهددك بالانطلاق إلى الشارع الجانبي لا تتواني عن الانطلاق بسرعة والدخول في متجر قريب أو سيارة متوقفة، أي مصيبة ستقومين بها سيلام هو عليها وتعتبر دفاع عن النفس. لا تسمحي له بأن يبعدك عن الناس.







يقول الخبراء بأن السيارات المتوقفة قريبا من سيارتك يمكن أن تشكل خطرا عليك خصوصا إذا كانت شاحنة أو حافلة ركوب صغيرة. يمكنك طلب مساعدة حارس الآمن للوصول إلى سيارتك إلى الدخول من الباب الأخر بدلا من أن تعرضي نفسك للاختطاف من باب الشاحنة. أو إذا رأيت رجلا يجلس في السيارة ويراقبك فابتعدي عنه قدر الإمكان.







إذا سحب شخص ما بندقيته عليك، ولم تكوني قريبة منه كفاية ليمسك بك، ينصحك الخبراء بالركض. وليس أي ركض، حاولي أن تركضي بطريقة مشوشة للمجرم بحيث لا يتمكن من التصويب إليك بدقة. هكذا إذا إصابتك الرصاصة فعلى الأقل لن تكون في مكان حيوي.







الأربعاء, 27 اغسطس, 2008 09:54