ارتفاع منسوب المياه ينذر بكارثة غير مسبوقة في السودان

شردت السيول الجارفة التي تسببت فيها الأمطار الغزيرة في مدينة ربك (300 كلم جنوب العاصمة السودانية الخرطوم) 2500 شخص على الأقل، ودمرت مئات المنازل وأغرقت الطريق المؤدي إلى المدينة، حسب ما أفاد الهلال الأحمر السوداني.
وقالت المسؤولة بالهلال الأحمر السوداني عفاف بخاري إن المشردين لم يعد لديهم مأوى وهم يحتاجون إلى الخيام والبطانيات وأغطية بلاستيكية ووحدات للعناية الصحية، مضيفة أن هناك خطرا حقيقيا لانتشار الأمراض يترصدهم.
وأضافت أن أنباء حدوث المزيد من السيول ترد من سنار على جانب النيل الأزرق ومن كسلا شرق السودان وشمال كردفان وولاية الجزيرة جنوب الخرطوم.
وينتظر موظفو الهلال الأحمر التفاصيل عن أعداد المتضررين في هذه المناطق، ولم ترد تقارير عن حدوث وفيات أو إصابات.
وقالت مسؤولة الهلال الأحمر إن توقعات الأرصاد الجوية تشير إلى أن الأمر سيزداد سوءا وهم يتوقعون المزيد من السيول والفيضانات في أماكن عديدة.

مواضيع مقترحة


نشرة أخبار عام 2025
بعد رفعه لشعار (تعاطفا مع غزة) : الكاف يهدد المصري أبوتريكة بالإيقاف والعرب يعترضون
فصل سائق لمنعه ركوب منقبة
الفساد الادارى فى مصر
زواج الميسار؟
سوء الجوار يؤدي الى جريمة قتل بشعة