اسئلة مهمة لكل من يفكر بالارتباط

لا شك ان فترة الخطوبة مهمة جدا قبل الارتباط بشريك عمرك لبقية حياتك، حيث تعطي الفرصة للطرفين للتفاهم و الاقتراب اكثر من بعضهما. و لا شك ان كل منا يقع في فخ التردد و التوتر قبل الاقدام على هذه الخطوة الجريئة التي قد تغير مجرى الحياة.



و هنا نقدم لك مجموعة من الاسئلة التي قد تساعدك في معرفة فرص نجاح العلاقة، و اثبتت هذه الاسئلة نجاحها و نتائجها الايجابية:



السؤال الأول: ما هو تصورك لمفهوم الزواج؟

إن هذا السؤال من الأسئلة المهمة بين الطرفين ،وذلك حتى يتعارف الطرفان على بعضهما أكثر، تقول إحدى المتزوجات: فوجئت عندما عرفت أن مفهوم الزواج عند زوجي هو مجرد تحقيق رغباته الجنسية فقط ، وأما أنا فلا احترام لي ولا تقدير وكل المسؤوليات ملقاة علي . ويقول الزوج : كم فوجئت عندما علمت أن مفهوم الزواج عند زوجتي هو الأبناء وأنا معها الان في مشاكل دائمة وإلي الآن لم يرزقنا الله الولد . فمعرفة مفهوم الزواج عند الطرفين والحوار حوله من الأمور التي تساعد على الاستقرار الأسري مستقبلاً.



السؤال الثاني:ما هو طموحك المستقبلي وما هدفك في الحياة؟

إن لكل إنسان أمنية في حياته يسعى لتحقيقها سواءً في المجال الاجتماعي أو الديني أو الأسري أو العلمي وغيره ،ومن المهم في بداية التعارف بين الخاطب والمخطوبة أن تكون الرؤية المستقبلية للطرفين واضحة. وكلما كانت الرؤية واضحة كلما قل الخلاف بين الزوجين في المستقبل.



السؤال الثالث: ما هي الصفات التي تحب أن تراها في شريك حياتك؟

جميل أن يتحدث الإنسان عن مشاعره وما يحب وما يكره وأجمل من ذلك كله أن يكون مثل هذا الحوار قبل الزواج بين الخاطب والمخطوبة ، حتى يستطيع كل طرف أن يحكم على الطرف الآخر إذا كان يناسبه من عدمه. ونقصد بالمحبوبات والمكروهات إلى النفس من السلوك والاخلاقيات والأساليب والمطعومات والهوايات وغيرها.



السؤال الرابع: هل تعاني من أي مشاكل صحية ؟ أو عيوب خلقية؟

لا شك أن معرفة الأمراض التي يعاني منها الطرف الأخر لا قدر الله تؤثر في قرار الاختيار الزواجي بل إن إخفاء المرض على الطرف الأخر يعتبر من الغش في العقد فلا بد أن يكون ذلك واضحاً بين الطرفين سواء أكان به عاهة مستديمة أو في أماكن خفية من جسدة أو مرض السكر أو غيرها من الأمراض أو العيوب التي يعاني منها المقبل على الزواج.



السؤال الخامس: هل أنت اجتماعي؟ ومن هم أصدقاوك؟

إن العلاقات الاجتماعية هي أبرز ما يميز الإنسان ، ومهم أن يكون الإنسان اجتماعي ومهم عند التعارف أن يتعرف على الطرف الأخر من الناحية الاجتماعية كمعرفة أصدقائه وقوة علاقته بهم. وهل هو من النوع الاجتماعي أو الانطوائي.



السؤال السادس: كيف هي علاقتك بأهلك؟

إن معرفة علاقة الخاطب أو المخطوبة بوالديه وأهله أمر في غاية الأهمية وذلك لأنة كما يقال إن الزواج ليس عقداً بين طرفين فقط وإنما هو عقد بين عائلتين فالزوج لن يعيش مع زوجته بمفرده منقطعاً عن العالم من حوله ، وإنما سيعيشان معاً وكلما كانت العلاقة بالوالدين بالوالدين حسنة كلما بارك الله في هذا الزواج ، وكتب لهذه العائلة التوفيق.



السؤال السابع:بماذا تقضي وقت فراغك ؟ وما هي هواياتك.

كلما ازداد التعرف على الطرف الأخر كلما كان القرار بالاختيار سهلا و ميسراً ، وإن معرفة ما يحب الإنسان عملة في وقت فراغه دليل على شخصيته ومعيار لطموحه وأهدافه في الحياة ونظرته لمستقبله وشخصيته.



في النهاية يجب على الانسان التروي و التفكير بامكانية نجاح العلاقة من جميع النواحي قبل الارتباط بعقد الزواج و هذا لا يعني ان معرفتك بشريك حياتك ستكون مجدودة بعدد هذه الاسئلة . الزواج مغامرة تكشف من طياتها الجميل و المحزن في نفس الوقت و كل يوم جديد هو بداية جديدة لحب دائم

الأحد, 30 مارس, 2008 16:44