اسباب وعلاج جفاف العين


ما هو سبب جفاف العين؟


1- قد يرتبط جفاف العين بالتهاب المفاصل مع جفاف في الفم بسبب قلة إفراز اللعاب، ويصبح عندها أكل أو بلع الطعام صعباً
2- تسبب بعض الادوية جفافاً في العين، حيث ينخفض معدل الإفراز الدمعي، وإذا كان استعمال هذه الادوية ضرورياً فيمكن تحمل جفاف العين أو علاجها بالدموع الصناعية.
3- التركيز طويل المدة في أعمالنا مثل العمل على الكمبيوتر أو مشاهدة التلفاز لساعات طويلة يعتبر سبباً في ظهور أعراض جفاف العين (احمرار، حكة، احساس بالوخز)، حيث تقل عدد رفات أجفاننا والتي تعتبر مسؤولة عن فرش الدمع على سطح العين، لذلك ينصح العاملون بهذه الأعمال برف أجفانهم إراديا أثناء العمل.

4- إن العوامل التي تزيد من الجفاف مثل التواجد في الغرف الدافئة أو استعمال مجفف الشعر والأجواء العاصفة قد يزيد من عدم الراحة للشخص الذي يعاني من جفاف العين كذلك فإن التدخين قد يسبب ضيقاً شديداً.
( رفيف الأجفان عادة لا إرادي، ويبلغ عدد الرفات وسطياً 15 مرة بالدقيقة، وأثناء التركيز في العمل ينخفض هذا العدد إلى 5 مرات وما دون، مما يؤدي إلى ظهور أعراض الجفاف، إضافة إلى أن التحديق في الشاشات المضاءة يسرع في تبخر الدمع فيزيد الحالة سوءاً.
5 - استخدام العدسات الاصقة لساعات طويله بالاضافة الى التعرض الى اشعة الشمس .


كيف نعالج جفاف العين

1- العلاج الأساسي هو الاستعاضة عن الدموع الطبيعية بالدموع الصناعية والتي يمكن شراؤها دون الحاجة إلى وصفة طبية، وهي تستخدم كقطرة لترطيب العين وتعويض نقص الرطوبة، يمكن استخدام هذه القطرات حسب الحاجة إليها مرة أو مرتين في اليوم أو عدة مرات في الساعة الواحدة.

2- المحافظة على كمية الدموع التي تفرز طبيعياً وإبقاءها لأطول فترة ممكنة على العين هو أحد الاتجاهات العلاجية للحفاظ على رطوبة العين، فالدموع تترك العين وتنزل إلى الأنف من خلال القنوات الدمعية للجفن، وسد هذه القنوات بواسطة طبيب العيون يمنع تسرب الدموع إلى الأنف لإبقاء العين رطبة أطول فترة ممكنة.

3- ثبت أيضا أن منع تبخر الدموع وسيلة فعالة، ففي الشتاء يمكن زيادة الرطوبة في الهواء بوضع وعاء ماء على جسم المدفأة المشتعلة، وكذلك وضع سدادة حول النظارة قد يقلل من تبخر رطوبة العين بفعل الرياح.

4- استعمال المرهم عند النوم لمنع آلام العين التي تضايق البعض عند محاولتهم فتح أعينهم في الصباح، وقد يسبب هذا تشوشاً مؤقتا في الرؤية، لذا يجب استخدام أقل كمية ممكنة من هذه المراهم .

5- – استخدام عدسات لاصقة خاصة للعين الجافة rgp وهي عدسات مصنوعة من المواد البوليمرية، تسمح بتدفق الاوكسجين إلى القرنية لأنها نفاذة للغاز، بعكس العدسات اللينة العادية، وهكذا لن يتبخر الماء من على سطح العين، حيث أن نقص الأكسجين يمكن أن يسبب مشاكل خطيرة للعين بما في ذلك التهاب القرنية، وهي مناسبة للذين يعملون في ظروف تؤدي إلى جفاف العين.