استراليا تغلق باب الهجرة أمام الطهاة ومصففي الشعر

سيدني - قلصت الحكومة الأسترالية امس الاثنين من قائمة المهارات المطلوبة التي تعاني البلاد من نقص فيها ، بعد أن قررت عدم إصدار تأشيرات الإقامة الدائمة للأشخاص الذين اجتازوا دورات تعليمية في الطهي وتصفيف الشعر.

وشكل الطهاة ومصففو الشعر 12 في المئة من التأشيرات (فيزا) الصادرة لفئة العمالة الماهرة العام الماضي ، وعددها 41 ألف تأشيرة ، فيما ذهبت 75 في المئة من تلك التأشيرات إلى هؤلاء الذين درسوا في استراليا ، ومعظمهم من الهنود.

وتضم المهن المهارية الأخرى التي جرى رفعها من القائمة المسموح لها بإصدار التأشيرات أخصائيي الوخز بالإبر ومدربي الرقص ومديري الفنادق وعازفي البيانو ومهندسي الديكور والصحفيين وأخصائيي العلاج الطبيعي.

وقال وزير الهجرة الاسترالي كريس إيفانز إن "الطلاب الأجانب الذين يتمتعون بالمهارات التي يحتاج إليها اقتصادنا سيظلون قادرين على تقديم طلبات للهجرة الدائمة ، أو تعيينهم من جانب أصحاب الأعمال ، لكننا لن نقبل بعد ذلك آلاف الطهاة ومصففي الشعر الذين قدموا طلبات بموجب الخطوط الإرشادية التي وضعتها الحكومة (السابقة)".

ويذكر أن الطهي وتصفيف الشعر اثنتان من بين 219 مهنة تم رفعها من القائمة القديمة التي كانت تضم 400 مهنة. ومن المقرر أن تدخل القائمة الجديدة حيز التنفيذ في بداية العام المالي الجديد ، في أول تموز/يوليو المقبل ، على أن يتم تحديثها سنويا. ومنذ عام 2001 ، كان الطلاب الأجانب يمكنهم تقديم طلب للحصول على إقامة دائمة في حال استكمالهم دورات تعليمية ذات صلة بالمهارات المدرجة على قائمة المهن التي تعاني البلاد من نقص فيها. وإلى جانب تقليص قائمة المهارات المطلوبة إلى 181 مهنة ، تعين على كافة الكليات الخاصة ، وعددها 1300 كلية ، تقديم طلبات للحصول على تفويض مجددا. وستجد تلك الكليات صعوبة أكبر في عرض الدخول إلى استراليا تحت عباءة التعليم.



الثلاثاء, 18 مايو, 2010 05:59