استعمالات الوقت عند الأردنيين!

استعمالات الوقت عند الأردنيين!
حسب مراقبة دقيقة ; يقضي المواطن الأردني يومياً ما مجموعه نصف ساعة في البحث عن ريموت التلفزيون ثم يقضي ما مجموعه ثلاث ساعات - على الأقل - في تقليب المحطات !هذا المواطن هو نفسه الذي يضيق خُلقه اذا ما تأخرت الاشارة الضوئية نصف دقيقة, فتسارع أمانة عمان لحفر نفق لإرضائه يتكلف بضعة ملايين من الدنانير, حتى لا ينتظر نصف الدقيقة على الاشارة الضوئية!!
وهو نفسه المواطن الذي تهتم الحكومة بارضائه لدرجة أن تخالف التقويم العالمي في الاعياد فتجعل - لأجل عينيه - عيد العمال في 29 نيسان وهو الذي يعرف العالم كله انه في 1 أيار!!فقط لوصل العطلة ببعضها ثلاثة ايام متتالية وكأنه سيعكف خلالها على اختراع البنسلين; مع أن أغلبنا يقضيها في التثاؤب... أو يضاعف ساعات تقليب المحطات!!لا أفهم أبداً لماذا لا يقف المواطن بضع دقائق على الاشارة; ليتأمل السماء والشجر واليافطات الاعلانية, وتحول ملايين الدنانير لانشاء مدن (أو حتى قرى) سكنية للفقراء, باثمان زهيدة, فكلفة نفقين او ثلاثة تنشىء مدينة اسكانية ضخمة..., فضلاً عن أنه لن يتغير شيء على مزاج الأردنيين حتى لو أصبح لكل مواطن نفقه الخاص المسجل باسمه !
والمواطن الذي يقضي ساعات جالساً في البيت يفرك اصابع رجليه, أو يحضر فحمة للأرجيلة, أو يناكف زوجته التي تأخرت في الطبخ ساعة أو ساعتين... ليس ذريعة كافية ولا مقنعة لإنفاق كل هذه الملايين في شق الانفاق وبناء الجسور, فثمة دول اكثر ازدحاماً بكثير من بلادنا لم نر فيها هذا الدلال الزائد للسيارات..., وكأننا نخطط لأن لا تقف السيارة لحظة واحدة في طريقها !كما أن هذا المواطن ليس ذريعة لأن تتناقل الفضائيات خبراحتفال الاردن بعيد العمال في 29 نيسان, وهو الخبر الذي سيعطي العالم فكرة اننا ندلل عمالنا اكثر مما يدلل الهولنديون أبقارهم !وانا واثق ان احدى صحفنا ستنشر بعد ذلك خبراً عن خسارتنا الاقتصادية الضخمة نتيجة اختراع عطلة امس الاحد... وهو اول الاسبوع في كل العالم تقريباً!.
منقول / ابراهيم جابر

مزبوط ضيق الخلق موجود في أشياء تافهة و الناس بتكون مضيعة عكمرها ببلاش , بس في مبالغة بشغلة الجسور و دفش يوم العطلة و ما شابه , بعدين هاد الانتقاد بيزبط للي بيشتغلوا في قطاع الحكومة بس و الله اللي بالقطاع الخاص شو ما سووا ملحوقين

و شكرا يا TOP20 يا TOP1 انت :slight_smile:

يسلموووووووو وليد

هما هيك الناس ضايق خلقهم مباشياء تافهمة،ولو عليهم بيشيلو حتى الاشارات،ما هو في دراسة بتحكي انه الاسنان بيقض ثلث عمره بالنوم.هلا صاير الثلث بالنوم والثلث بالتلفاز والثلث الباقي بيعمل فيه كل شي فاضلوا.مع تسارع الزمن،يسلموا ابو خالد

هههههه على نافوخي يا توب 1 و على فكرى هو نفس المواطن الذي يقضي معظم وقته بالتفاهات و يقول ليس لدي وقت

يسلموووووووو وليد

الخبر الذي سيعطي العالم فكرة اننا ندلل عمالنا !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!