دخول

اسرائيل تطلق سراح 250 أسيرا الجمعة .. وترفض وقف اعتداءاتها بالضفة

رفض رئيس الحكومة الاسرائيلية، ايهود اولمرت التعهد لرئيس السلطة الفلسطينية ، محمود عباس، بوقف عمليات الاقتحام التي ينفذها الجيش الاسرائيلي في الضفة الغربية.
وطالب اولمرت رئيس السلطة الفلسطينية بتكثيف النشاط الامني ضد من اطلق عليهم الارهابيين ومحاربة التنظيمات المسلحة ، فيما تعهد ابو مازن بان تحرص السلطة على جمع الاسلحة من جميع المقاتلين الذين تقرر اسرائيل شطب اسمائهم من قائمة المطلوبين.
واتفق الاثنان في لقائمها، الذي عقد امس في بيت اولمرت في القدس ،على لقاء اخر بعد اسبوعين في اريحا.
وركز عباس في حديثه مع اولمرت على ضرورة توسيع نطاق المحادثات حول الحل النهائي بين الطرفين واقامة دولة فلسطينية مستقلة .
وفي مؤتمر صحافي بعد اللقاء قال مستشار رئيس السلطة الفلسطينية، صائب عريقات، ان ابو مازن اكد امام اولمرت ان الامر الاهم التوصل الى اتفاق يقضي باقامة دولتين لشعبين.
واخذت مسالة الافراج عن الاسرى الفلسطينيين من حركة فتح حيزا هاما في الاجتماع بحيث اعتبرها الاسرائيليون مساهمة من اولمرت لدعم ابو مازن .
وابلغ اولمرت انه في حال عدم حدوث عراقيل فان الافراج سينفذ الجمعة ويشمل 250 اسيرا فلسطينيا .
ومتوقع ان تصادق اللجنة الوزارية ، على القرار لاخراجه الى حيز التنفيذ .
وتبين ان القائمة تشمل اسرى تنتهي مدة محكوميتهم حتى السنة وان بينهم 11 قاصرا ومسنا او اثنين .
كما وطلب عباس من اسرائيل أن تسمح بدخول أسلحة جديدة وما يعرف بلواء بدر (وهو قوة تتبع فتح) الى الضفة الغربية بهدف تعزيز الامن.

مواضيع مقترحة


عمل بطولي
الاتحاد العربي
هل مصر ام الدنيا ؟ ادخل وانت تعرف انها ام الدنيا ولالا
بنات الناس لعبه واختك مكتوب عليها ممنوع الاقتراب?
هالحكي من زمان مش اليوم
نواب كويتيون يدعون لإجراءات تمنع هضم حقوق العمالة الوافدة
استخدم التطبيق