اطلاق لكزس رسمياً في المملك

عبر حفل مميز ومحكم التنظيم، أقيم في مركز الحسين للمؤتمرات على ضفاف البحر الميت، مساء يوم الخميس الماضي، أعلنت الشركة المركزية للتجارة والمركبات، الأطلاق الرسمي لعلامة لكزس للسيارات الفخمة في المملكة، وبشكل متزامن قامت بكشف النقاب عن طراز ال اس 460، والذي يمثل قمة مجموعة طرازات لكزس.

وفي بداية الحفل القى جورج حداد المدير العام للشركة المركزية كلمة عبر فيها عن سعادته الغامرة باطلاق علامة لكزس، والتي تعتبر من أكثر علامات السيارات الفخمة نجاحاً في العالم، في الأسواق الاردنية، وقد أكد حداد حرص شركته على الحفاظ على المستوى الرفيع من خدمات ما بعد البيع الذي تفخر المركزية بتقديمه لعملاء تويوتا ولكزس، هذا المستوى الذي حقق للشركة الحصول على اعتراف وتكريم الشركة الصانعة من خلال الحصول على جائزة أفضل وكيل من ناحية خدمات مابعد البيع على مستوى الشرق الأوسط، والمركز الخامس على مستوى العالم.

من جانبه، عبر المدير الأقليمي لشركة تويوتا موتور كوربوريشون لمنطقة الشرق الأوسط، السيد ساكاغوتشي، عن أعجابه بالأردن، الذي وصفة بالبلد الجميل، وقد أكد ساكاغوتشي على أهمية هذه المناسبة، التي ينضمن الاردن من خلالها للدول التي تمثل فيها سيارات لكزس رسمياً، وقد عرض ساكاغوتشي لتاريخ لكزس، وتزايد الطلب على سياراتها عاماً بعد عام، والذي أعتبره نتيجة لتميز لكزس الفريد وشهرتها العالمية في توفير كل أسباب الراحة لعملائنا الذين يشترون سياراتها، وللسعي الجاد لتحسين الخدمات وتوفير أرقى مستويات الراحة التي يستحقها عملاء لكزس أو يتطلعون اليها.

وفي نهاية كلمته عبر ساكاغوتشي عن امتنان تويوتا العالمية لجهود وانجازات الشركة المركزية، ممثلة بمديرها العام، والذي وصفه المدير الياباني بمحب السيارات ذو الخبرة الطويلة، وتعبيراً عن هذا التقدير قدم المدير الاقليمي لتويوتا للسيد حداد، هدية تذكارية بالنيابة عن الادارة العليا لشركة تويوتا.

وقد حضر الحفل عدد غفير من كبار الشخصيات من رجال المال والأعمال، إلى جانب كبار المسؤولين والسفراء، وتخلل هذا الحفل الأنيق، الذي تولى تنظيمه باقتدار وكالة دي دي بي الاردنية الحديثة للاعلان، بقيادة طلال قراعين وسليمانه معتوق، بمعاونة وكالة كاريتير، عرض متكاملاً وحياً عن السيارة قدمه الاعلامي اللبناني نديم مهنا، بالاضافة لوصلة من الموسيقى الراقية للعازف الأردني العالمي زيد ديراني.

ومن الجدير بالذكر أن أول انطلاقة لسيارات لكزس كانت في عام 1989، عندما طرحت سيارة الصالون الفاخرة إل إس 400، وخلال وقت قصير أثبتت سيارات لكزس وجودها كواحدة من أرقي أنواع السيارات على الاطلاق، ومنذ انطلاقتها تبوأت لكزس موقعا رفيعا في أسواق السيارات العالمية .

ويعكس تدشين لكزس إل إس 460 جليا التزام لكزس بخلق ملامح جديدة ومستويات أداء تكون معيارا للمواصفات في شريحة سيارات الصالون الفاخرة يأتي هذا الموديل بنوعين: لكزس إل إس 460 ولكزس إل إس 460 إل، التي توفر حيزا قدره 120 ملم، ومساحة رحبة لأسباب الراحة الأخرى.

يعتمد تصميم لكزس إل إس 460 على فلسفة الريادة الرفيعة والتقنية المتطورة، ويعكس التصميم الداخلي لمقصورتها التمازج الراقي بين عناصر الوثارة والراحة والحماية، انطلاقا من الحرفية الرصينة التي اشتهرت بها تقاليد فن الجمال في اليابان تجمع لكزس في تصنيعها بين أجود أنواع الخشب والجلد والحديد في تمازج نادر تزينه دقة متناهية في التركيب وزخرفة التصميم في كل الجوانب، ان الدخول الي مقصورة لكزس إل إس 460 يمنحك شعورا بأنك داخل كابينة زاهية لطائرة خاصة، ويؤكد دائما علي أن السائق والركاب مسافرون على الدرجة الاولى.

استخدم فريق تصميم لكزس آخر التطورات في تقنية السيارات في العالم لتحسين راحة البشر وتوفير سبل الرفاهية والحفاوة وكرم الضيافة. مفهوم التقنية البشرية هذا يبدو جليا للعيان منذ الوهلة الأولي لاقترابك من لكزس إل إس 460 فالبطاقة الذكية الاصغر حجما في العالم تسمح لك بالدخول الي مقصورة السيارة بدون مفتاح، وتتيح لك تشغيل المحرك، وتساعدك علي استرجاع أوضاع المقاعد وعجلة القيادة المخزنة مسبقا في الذاكرة. وتستمر هذه الحفاوة لتشمل خاصية المساعدة لقفل الباب بسهولة، والنور الذي يضيء أرضية السيارة عند فتح الباب، ويعمل هذا النظام بالتوافق التلقائي مع حركة صعود السائق والركاب الي مقصورة السيارة.

المقعدان الاماميان يعملان بالكهرباء وبهما ذاكرة للضبط الآلي على 16 موضعا مختلفا، وتعتبر لكزس إل إس 460 ذات قاعدة العجلات الامامية هي السيارة الوحيدة في فئتها مزودة اختياريا بمقعد خلفي ممتد، مع جهاز تدليك لظهور الركاب وتحقيق أعلى مستويات الراحة لهم أثناء الرحلة.

لكزس إل إس 460 مزودة بمحرك ذي 8 اسطوانات سعة 4.6 ليتر يعطي 342 قدرة حصان عند سرعة دوران 400 دورة في الدقيقة ويمتاز المحرك بفاعلية استخدام الوقود اذ تقطع السيارة مسافة 100 كيلو متر باستهلاك 16.8 ليتر من الوقود عند سيرها داخل المدينة، وهذه خاصية تميزها على منافساتها من فئة السيارات الفخمة لكزس إل إس 460 هي أول صالون مزودة بناقل حركة تلقائي ذي 8 سرعات، وله طريقة تبديل متتالية لأولئك الذين يستمتعون بإحساس الرياضيين بالتغيير اليدوي للسرعة.

روعيت في لكزس إل إس 460 أعلي المعايير العالمية في توفير السلامة والامان للسائق والركاب في حالة وقوع حادث سير، اذ انها مزودة بنظام أكياس هواء متكامل مع وجود وسائد إضافية أمامية، ووسائد حماية للركبتين بالنسبة للسائق والراكب الأمامي، اضافة الى وسائد أمامية وجانبية للركاب على المقاعد الخلفية، وستارة حماية طويلة ممتدة على الجانبين.