اعتــــــــرافات قلـــــــــــــــــــب علـــــــــــــى كرســـي الاعتـــــراف

بسم الله الرحمن الرحيم


ماذابعد أن أصبحت حدودًا لعضوٍ لاينبض ... هل تنفع الحياة بلا حياة ؟!


يسأله المحقق بعد أن تبادلوا النظرات الحارقة :
مااسمك ؟

القلب :
عضو ضخ الدم الملوث بالكذب وسموم الخيانة ولكن بلا احساس مجرد اسم ...


يسأله المحقق مرة أخرى :
وكم عمرك ؟


القلب متنهدًا :
وُلدت مع مولد العصيان ، وكبرت مع ذلك الإنسان ...


المحقق مسترسلًا :
وماهو عنوانك ؟


القلب :
خلف الضلوع التي حطمها القهر ، وتحت عينانٍ أذبلتهما الدموع ، وبين أنفاسٍ أوشكت على التوقف .



المحقق واضعًا يداه خلف ظهره ومقطبًا لجبينه :
أتعرف ماهي قضيتك ؟

القلب بصوت الواثق :
نعم ... لأنني تمردت على المشاعر وأعلنت الثورة على العصيان وأسست جيشًا من الصدق مسلحًا بالأمان
وجندت معنى الإنسان في كل وقت ومن كل مكان ...


المحقق صارخًا بالقلب :
وتعترف بالعصي_ــان ؟!


القلب والدموع أخفت ملامح وجهه :
عصيان !! وأي عصيان ؟!
أتريدون أن تعيشوا زيف الحياة ؟! ألا يكفيكم مافات ؟! ألا تخشون مابعد الممات ؟! فوالله لإنكم أجسادًا مثل الرفات ...


المحقق ضاحكًا بلسان سخرية :
ومن أنت حتى تعلمنا مبادىء الحياة ؟!




القلب بعد أن مسح دموعه بدمه :
أنا الجزء الذي لاحياة لكم بدوني ، فالأولى لكم أن تنسوا أنفسكم قبل أن تنسوني ...



المحقق مشعلًأ سيجارة :
سأسألك بعض الأسئلة ولكن أجب عليها بصراحة وصدق .


القلب مقاطعًا حديث المحقق :
الآن تريدون أن أصدقكم !!


المحقق ببرود أعصاب ، نافثًا دخانه بوجه القلب :
نعم ... نعم ... كما قلت .


المحقق مرة أخرى :
ماذا تعرف عن الصدق ؟



القلب يجيب بضحكة دوت أرجاء المكان :
هذه كلمةٌ انتحرت قبل أن يغتالها جاسوس الكذب .


المحقق مسترسلًأ :
وماذا تعرف عن عن الحب ؟

القلب وقد تغيرت ملامح وجهه :
للأسف ... بحثت في قواميسي فلم أجد معنًا لهذه الكلمة .



المحقق وقد أتى خلف كرسي القلب وأمسك بكتفيه هامسًا بأذنه :
الخيانة ؟

القلب وكأنه عجز عن الكلام :
هي التي قتلني دون أن أموت .



المحقق مطفًأ سيجارته على راحة يد القلب :
أتدري مامصير من تمردوا معك ؟


القلب خائفًا على أصحابه :
ومامصيرهــم ؟!



المحقق بصوت المتوعد :
سوف يأتي الظابط كذاب خائن أول ويعذبهم ومن ثم يقتلهم ، أما أنت فلم ننتهي منك بعد .


القلب بصوت الراجي :
اللهم إن كنت تعلم أن هذا الحق من عندك فتقبلني فيمن عندك شهيدًا .



المحقق وضحكاته تتوالى كالرصاص :
هههههههههههههه ، سوف تتمنى الموت مرارًا قبل أن تموت ...

القلب بابتسامة الواثق المؤمن :
ربي أرحم منك .



المحقق بعد أن صفع القلب صفعةً حطمت أسنانه :
هل هناك جنودُ تحت طوعك لم نقبض عليهم ؟


القلب والدم ينزف من فمه :
حتى لو كان ... لن أخبركم ...



المحقق وقد شاط غضبًا :
ولكن الظابط منافق أول قد أخبرني أن لكم وكرًا تختبؤن فيه ؟!

القلب وقد امتلأ فمه دمًا :
نحن نعيش على الصدق ونتنفس الإخلاص ونسكن الحقيقة .



المحقق بعد أن أخذ نفسًا عميقًا :
وماذا عن شريكاك ... شريان ووريد ... سمعت أنهما يمولانك بسلاح الأمل ؟!


القلب بصوت المتهكم :
أتريد إخباري بأنكم لم تقبضوا عليهما ؟!



المحقق بصوت الآمل :
ولكن أردت أن تخبرني أكثر عنهما ...

القلب بعد أن بصق دمه بوجه المحقق :
الموت ولاالخيانة .



المحقق وقد انهال على القلب ضربًا :
لن تموت ... لن تمووووووت ... لن تموت قبل أن تخبرني بكل شيىء


القلب وهو يسبح بدمه :
سأخبرك ... سأخبرك ... سأخبرك بكل شيء .


ولدت في زمن العجائب ...
وأصبحت مابين الضمائر غائب ...
سافرت إلى عالم الحب ... ورجعت ذليل الحال ... خائب ...
سُرق مني وفائي ... وأصبحت دمًا سائب ...
ماعابني دمي ولكني صرت فيكم ... فأصبحت قلبًا عائب ...
زوجت ابنتي ( الغدر ) فأصبحنا نسائب ...
قُدت ثورةً ... وجهزت حملةً ... فأصبحت منها تاعب ...
فقمعتوني ... وذللتوني ... وصرت للموت نائب ...

وبينما هو يقول كلماته الأخيره وأنفاسه معه مقيدةً وأسيرة ...

إذ قال :

فأشهـــــــد أن لااله إلا الله سبحانه لااله غيره
كل هاد انا ؟؟؟؟؟القلب

مواضيع مقترحة


اعراب محشش لجمل مفيدة
أشهر الاحلام
اعراب لا محل له من الاعراب
حوار مع شيطان
الاختلاف
الحلقة الثانية من كلام فى الحب الجزء الاول