اعتقال الرئيسة الفلبينية السابقة بتهمة اختلاس 9 ملايين دولار من أموال الدولة

4935612



أعلنت الشرطة الفلبينية، الخميس، أنه تم وضع رئيسة الفلبين السابقة، جلوريا ماكاجبال أوريو، قيد الاحتجاز في مستشفى لاتهامها بالتآمر لاختلاس نحو 9 ملايين دولار من أموال الدولة.

وقال جويل كورونيل، مدير وحدة التحقيقات الجنائية بالشرطة، إن الشرطة نفذت مذكرة الاعتقال بحق «أوريو» (65 عاما) في مستشفى عسكري، حيث نقلت هناك لإصابتها بالجفاف وفقدان الحس في يديها في وقت مبكر من الخميس.
وقال كورونيل إن «أوريو»، العضوة حاليا فى مجلس النواب، سوف يتم احتجازها مؤقتا فى مركز فيتيران الطبي بعدما استبعد الأطباء نقلها بسبب ارتفاع ضغط الدم والجفاف.
وأضاف للصحفيين خارج المستشفى: «ابتداء من هذا الوقت تعتبر الرئيسة السابقة وعضوة مجلس النواب جلوريا ماكاجبال أوريو قيد الاحتجاز من قبل الشرطة الوطنية الفلبينية».
وقال «سوف تبقى محتجزة وتخضع للعلاج الطبي، وسوف نترك مسألة إصدار أمر بنقلها أو استمرار احتجازها فى المستشفى للمحكمة».
وهذه تعد ثالث مذكرة اعتقال تصدر بحق أوريو، التي تم الإفراج عنها بكفالة فى يوليو الماضي بعدما أمضت ثمانية أشهر محتجزة فى مستشفى عسكري لاتهامها بالتزوير فى الانتخابات.
ويشار إلى أن تهمة نهب ما لا يقل عن 1.2 مليون دولار عقوبتها السجن مدى الحياة، ولا يخرج المتهم بها بكفالة.
كان قد تم وضع «أوريو» قيد الاحتجاز بعد يوم من تقديمها أوراق إعادة ترشيحها فى مجلس النواب منتصف مايو الماضي.
وتتهم المحكمة «أوريو» ومسؤولين سابقين بلجنة الياناصيب الوطني بالتآمر لاختلاس 365.99 مليون بيسو (8.82 مليون دولار) خلال 2008 -2010.


الخميس, 04 اكتوبر, 2012 15:27