اعتقال سبعة نشطاء فلسطينيين في الضفة

اعتقل الجيش الإسرائيلي، سبعة فلسطينيين خلال حملة دهم وتفتيش للمنازل وعلى الحواجز في الضفة الغربية.

وقال الجيش الإسرائيلي الخميس إن قواته العاملة في الضفة الغربية اعتقلت خمسة «مطلوبين»فلسطينيين من نشطاء حماس وفتح والجهاد الإسلامي، مشيراً إلى أن اثنين تم اعتقالهما في منطقة رام الله واثنين آخرين في الخليل، فيما اعتقل الخامس، ويدعى بهاء الزيود وهو من نشطاء الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في مخيم جنين.
وذكر أن القوة الإسرائيلية التي اعتقلت زيود تعرضت لإطلاق نار من دون وقوع إصابات بين صفوفها.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن قوة من الجيش الإسرائيلي اعتقلت فلسطينيين بعد توقيفهما على حاجز عسكري قرب مخيم قلنديا جنوبي رام الله، إثر العثور داخل سيارتهما على «سكينيْن»وتم إحالتهما للشرطة الإسرائيلية للتحقيق.
من ناحية اخرى قال مصدر طبي إن فلسطينيين من عائلة واحدة قتلا في تبادل لإطلاق النار على خلفية شجار وثأر عائلي في رفح جنوب قطاع غزة.

وأبلغ المصدر الطبي يونايتد برس إنترناشونال أن الفلسطينيين يونس شيخ العيد، 47 عاماً، وأكرم شيخ العيد، 36 عاماً، قتلا بعد إصابتهما بعدة أعيرة نارية في تبادل لإطلاق النار في رفح جنوب قطاع غزة.
وقال مصدر حقوقي فلسطيني إن الرجلين قتلا وسط مدينة رفح، مشيراً إلى أن خلفية الحادث تعود إلى خلافات وثأر عائلي قديم.