اقالة موظف فرنسي كبير بسبب مقالة معادية لاسرائيل


باريس ـ ا ف ب: افاد مصدر من وزارة الداخلية الفرنسية انه تمت اقالة موظف كبير بعد ان نشر مقالة عنيفة ضد اسرائيل علي موقع الكتروني.
وفي المقالة التي نشرت في 13 اذار (مارس) كتب برونو غيغ نائب رئيس مديرية سانت جنوب غرب فرنسا ان اسرائيل هي الدولة الوحيدة في العالم التي يقتل فيها (قناصة) فتيات لدي خروجهن من المدرسة .
وسخر ايضا من السجون الاسرائيلية حيث يتوقف التعذيب بحكم القانون الديني خلال السبت اليهودي .
واضاف المصدر ان وزيرة الداخلية ميشال اليو ماري احيطت علما الاربعاء بمحتوي المقالة وقررت علي الفور وضع حد لمهام غيغ.
وقد نشر غيغ كتبا عدة منها الشرق الاوسط: حرب الكلمات اضافة الي مقالات حول الوضع في الشرق الاوسط.

دائما الحقيقة تشكل واقع مخيف للعالم …اسرائيل تاريخ د يني دموي اكتر من تاريخ سياسي… شكرا للموضوع

عشان حكى شي صح ، بس إعلاميا كسب مبيعات لمؤلفاته

اتعودنا اخى العزيز فى زمن غاب فية الحق....... تحيااااااتي

اسرائيل تاريخها اسود ملطخ بالدماء والعنصرية … فماذا سيكتب اي كاتب صادق الفكر والقلم ؟؟ فيهاجم الي اقصي درجه

لعبة جدبدة لعلنا نصحى يا اخوتي … هل انتم مستيقظون ها هم ينظرون لحرية الفكر بمنظارين و كله من أجل فحص صحوتكم و أنتم نائموووووون … نوم العوافي . النا النوم و العوافي لاسرائيل