اقرا وشوف


اصدار جديد للخوالدة.. رواية ليست للنشر

الدمام ـ اليوم

عن دار المعتز الاردنية للنشر صدرت حديثا رواية للكاتب جلال يونس الخوالدة بعنوان (رواية ليست للنشر) وهي من النوع النفسي البوليسي وترصد تحولات قرية ما في الوطن العربي بتسميات مفترضة لا وجود لها واقعيا.
تنبني الرواية على مخطوطة وجدها المؤلف جلال الخوالدة عند (عاصي السرجي) وهو الشخصية الريسية التي يقوم عليها البناء الروائي, والمؤلف هنا يوهمنا بانه ينقل الينا هذه المخطوطة بحذافيرها وكما وجدها تماما لا تحذف ولا تعديل باعتبارها السيرة المفترضة لعاصي ابن القرية الذي طان طالبا في ثانوية المدينة الساحلية (المنار) وهناك تدور احداث الرواية وتتحرك شخصياتها مثل زملائه في القسم الداخلي القادمين من قرى الجنوب, ورجال الشرطة والعاملون في التهريب ومدير المدرسة ورجالات الصغيرة ويروي عاصي في مخطوطته حكايته المثيرةوتورطه في كشف تفاصيل كثيرة عن هذه الشخصيات واسرارها.
وحسب ما أورده النقاد ووزارة الثقافة الاردنية التي تدعم الرواية ان الكاتب قد نجح بتفوق في قيادة شخصياته والتعبير عنها بشكل فني ناجح.. فاللغة في الرواية متنوعة الدلالات والتقنيات السردية غير التقليدية والاطار الحكائي الواقعي هو المسيطر .. وجاءت الرواية في 300 صفحة من الحجم الكبير.
الخوالدة صحفي واعلامي وهو احد اعضاء المبدعين العرب.