اكبر كارثة لمصر في تاريخها؟

نواب البرلمان‮ ‬يطالبون نظيف بمصارحة الشعب بحقيقة الأزمة المالية
الخبراء‮: ‬مصر تتعرض لأكبر صدمة في‮ ‬تاريخها‮.. ‬وخسائر البورصة‮ ‬320‮ ‬مليار جنيه
كتب ـ محمود‮ ‬غلاب وعبدالرحيم أبو شامة وصلاح الدين عبدالله‮:‬ طالب نواب بالبرلمان الدكتور أحمد نظيف رئيس الوزراء بمصارحة الشعب بحقيقة الازمة التي‮ ‬تواجه الاقتصاد المصري‮ ‬بسبب الازمة المالية العالمية‮.‬ حذر الاعضاء من تأثر الاستثمارات المباشرة والبورصة والعملة الوطنية وقناة السويس والسياحة‮.‬ وتقدم النائب مصطفي‮ ‬السلاب وكيل اللجنة الاقتصادية بطلب أمس الي‮ ‬رئيس مجلس الشعب طالب فيه بعقد اجتماع عاجل للجنة بحضور رئيس الوزراء ووزيري‮ ‬الاستثمار والتجارة لمناقشة طلب الإحاطة الذي‮ ‬تقدم به حول الاجراءات التي‮ ‬اتخذتها الحكومة لمواجهة اثار الازمة‮. ‬ دعا السلاب الي‮ ‬دراسة ما‮ ‬يترتب علي‮ ‬خروج المستثمرين الاجانب من السوق المصري‮ ‬في‮ ‬ظل اعتماد مصر علي‮ ‬جانب كبير من الاستثمارات الاجنبية المباشرة‮. ‬وطالب السلاب بضرورة مصارحة المواطنين والمستثمرين بأوضاع الاقتصاد المصري‮ ‬لمنع البلبلة التي‮ ‬قد تؤدي‮ ‬الي‮ ‬زيادات في‮ ‬الاسعار بدون داع‮.‬ وتوقع أعضاء مجلس الشعب الذين أيدوا اقتراح السلاب أن تخلق الازمة المالية العالمية تحديات كبيرة للاقتصاد المصري‮ ‬تتمثل في‮ ‬الاستثمارات المباشرة والتي‮ ‬ستؤثر بشكل كبير علي‮ ‬عملية الاستثمار في‮ ‬البورصة‮. ‬وقالوا ان تعرض الاستثمارات للعديد من المخاطر سيؤثر علي‮ ‬الاقتصاد المحلي‮ ‬رغم السياسات النقدية المختلفة وأعربوا عن مخاوفهم من التأثير الكبير الذي‮ ‬ستتركه هذه الازمة علي‮ ‬العملية الوطنية وعائدات القناة والسياحة‮. ‬ من ناحية أخري‮ ‬كشف هاني‮ ‬توفيق خبير أسواق المال عن ارتفاع خسائر المصريين في‮ ‬البورصة الي‮ ‬أكثر من‮ ‬320‮ ‬مليار جنيه نتيجة للازمة المالية العالمية وذلك خلال الفترة من‮ ‬5‮ ‬مايو وحتي‮ ‬13‮ ‬أكتوبر الحالي‮ ‬فقط،‮ ‬وأن هذه الخسائر تتمثل في‮ ‬قيمة الاوراق المالية المتداولة في‮ ‬البورصة‮. ‬وأشار الي‮ ‬أن الحكومة المصرية تسير عكس السياسات المتبعة في‮ ‬العالم للتعامل مع الازمة بدءاً‮ ‬من قرارات مايو والتي‮ ‬أدت الي‮ ‬ارتفاع الاسعار والقيام برفع سعر الفائدة في‮ ‬البنوك رغم قيام بنوك العالم بخفضها لتخفيف حدة الازمة‮.‬ وكشف اقتصاديون خلال ندوة الازمة المالية وتأثيرها علي‮ ‬الاقتصاد المصري‮ ‬التي‮ ‬عقدها مركز الدراسات المالية والاقتصادية بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة عن خسائر كبيرة حالية ومستقبلية للاقتصاد المصري‮ ‬لم تعلن عنها الحكومة في‮ ‬كثير من القطاعات وتوقعوا مزيداً‮ ‬من الركود والبطالة وتزايد عجز الموازنة والديون الداخلية للحكومة نتيجة للازمة‮.‬ وأكدوا ان الازمة المالية أعادت من جديد التأميم للبنوك والمؤسسات المالية لتكون تحت السيطرة العامة للدولة وهو ما‮ ‬يمثل ضربة عنيفة تهدد مفهوم الرأسمالية الحديثة وأن الحكومة تعاملت مع الازمة بالتصريحات الكاذبة‮.‬ وأكد الدكتور جودة عبدالخالق الخبير الاقتصادي‮ ‬والاستاذ بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة أن مصر تتعرض لأكبر صدمة في‮ ‬تاريخها الحديث نتيجة للازمة الحالية التي‮ ‬قد تؤدي‮ ‬الي‮ ‬انهيار كل شيء ما لم تتعامل معها الدولة بجدية‮.‬ توقع‮ »‬جودة‮« ‬خسائر كبيرة في‮ ‬تجارة مصر مع دول العالم وتفاقم عجز الموازنة العامة للدولة‮.‬ كما توقع ارتفاع حجم الديون الداخلية للحكومة الي‮ ‬أرقام مخيفة وطالب بضرورة مراجعة مشروع الموازنة العامة للدولة وفق المتغيرات الحالية للازمة لان الموازنة تم وضعها وفقاً‮ ‬لتصورات وتقديرات مغايرة قبل الازمة‮. ‬وقال ان سعر العملة الوطنية مرشح للانخفاض وسوف‮ ‬يدفع المواطن فاتورة الازمة في‮ ‬النهاية‮.‬