اكتشاف جثة نمساوى توفى فى منزله قبل خمس سنوات

أفادت صحيفة كورير اليومية التى تصدر فى فيينا يوم امس ان السلطات النمساوية اكتشفت جثة رجل توفى فى سريره بمنزله فيما يبدو قبل خمس سنوات.

واوضحت الصحيفة ان جثة فرانز رايدل الذى يعتقد انه كان فى اواخر الثمانينات لم تكتشف حين توفى لان ايجار منزله كان يدفع اليا من حسابه المصرفى الذى كان يحول عليه معاشه وان الجيران افادوا انهم لم يشموا رائحة غريبة تصدر من شقته.

وقالت السلطات التى عثرت على الجثة بعد صدور أمر من المحكمة بفتح الشقة ان جثته بدت وكأنها حنطت وحفظت جيدا.

من جهتها قالت الشرطة انها لم تتيقن بشأن الموعد المحدد لوفاة رايدل الا انها وجدت وحدات من عملة الشلن فقط فى الشقة ، والشلن هو العملة التى كانت مستخدمة فى النمسا قبل طرح العملة الاوروبية الموحدة اليورو للتداول عام 2002.