الأرق [1](موضوع غير مهم ما تدخلوا ويللي بيدخل رجاء ما يعلق)

لا يوجد انسان واحد لا ينام .. كلنا ننام .. ومن دون نوم يعيش الانسان فتره قصيره .. وبعدها يموت
ان النوم ضروره بقاء لاعادة بناء خلايا الجسم اللتي نستهلكها في فتره اليقظه، ومن اجل توازن في الصحه البدنيه.
يميل اغلب الباحثيين المهتمين بدراسة الارق الى القول بأن الارق يعود لاسباب نفسيه اكثر من كونه يعود لاسباب بدنيه .. ولكنه يعود للاثنين معا في نهاية المطاف، اول ليس هو في شكله الاخير حالة بدنيه؟



الحقيقة المؤلمه لنا كنساء وهي ان المرأه اكثر اصابة بالارق من الرجال فجسدها به تغيرات
حيض، حمل ، ولاده، ترضيع وامومة وهذه ليست عند الرجل. المرأه اكثر قلقا، اكثر كآبة من الرجل.. وجسد المرأه.
عرضة للتقلب الحراري اكثر من الرجل .. لذا فأرقها اكثر منه..

ما سيأتي اهم الاسباب المسببه لمشكلة الارق:



1- الارق عادة شخصية.
2- نتيجة مرض بدني.
3- ادمانات ومنبهات.
4- عادة نوم سيئة.
5- تقدم العمر.
6- المشكلات المهنية.
7- مسألة السفر.
8- مسألة الوزن.


نتائج الارق:

نتائج الارق لا يستهان بها على المستويين الشخصي والعام
ان النوم خاتمه طبيعيه لليوم ، جسدنا بحاجه ان يمارس دورته بشكل طبيعي ، نطفئ انفسنا في الليل حين يطفئ الله الحياة وتبدأ حياتنا حين تظهر الشمس.
وحدوث غير ذلك مخالفة للطبيعة، وكل مخالفة للطبيعه تؤدي للخلل.

وهذه اهم نتائج الارق:

- ضعف قدرة البدن على بناء الخلايا.
- عرضة للالتهابات بفعل ضعف المناعه.
- سرعة ضربات القلب.
- زغلله في العين وعدم سرعة التصرف مما يؤدي للكثير من الحوادث للسائقين منهم.
- كآبة وتوتر وقلق وعصبية.
الاصابة بحالة وسواس وخوف وتهيج عاطفي وبدني ونفسي عام.



وفي دارسة نشرت وجد ان المصابين بالارق يقومون بأخطاء في عملهم اكثر من غير المصابين،
كما ان قراراتهم العقلية غير صحيحة.
وفي دراسة اخرى تبين ان المصابين بالارق يعانون من خلل في حياتهم الاجتماعية وهم يتحاشون الناس او حتى درجة من درجات الالتصاق العاطفي.



يتبع بجزء ثاني سنتطرق فيه لحلول الارق

والله يسلمو ايديكي وبستنى الجزء التاني لانو كتير بسير معي ارق
بارك الله فيكى ووفقك إلى ما هو خير
الموضوع حلو بس كنت حابة أعلق لاني جكرة و ما برد على حدا

مواضيع مقترحة


افضل طريقه لطردك من المدرسه او الكليه .. فعاله 100%
الـــــحـ ـــــزن
3andi moshekila sa3edouniiiiiiiiiii plllllllllllllllllllz
نشرة المعلمات
ازعر استشيخ
لكي تدرك قيمة الوقت