الأسهم السعودية تقترب لأدنى مستوياتها وانتعاش الكويتية

واصلت أسعار الأسهم في سوق الأوراق المالية السعودية السبت، تراجعها لجلسة التداولات الخامسة على التوالي، ليقترب مؤشر بورصة الرياض من أدنى مستوياته، فيما شهدت البورصة الكويتية انتعاشاً نسبياً، قاده نشاط في قطاع الاستثمار.

وتراجع مؤشر بورصة الرياض، أكبر البورصات العربية، بنسبة تصل إلى 5.65 في المائة، فاقداً نحو 440.07 نقطة، ليغلق على 7349.69 نقطة، مقترباً من مستويات أوائل فبراير/ شباط الماضي، وبعيداً عن أدنى مستوياته، التي سجلها في نهاية يناير/ كانون الثاني العام الماضي، بحوالي 500 نقطة فقط، عندما سجل 6922 نقطة تقريباً.

وخيم الهبوط على جميع القطاعات، يتصدرها قطاع الزراعة الذي شهد سحباً على السيولة بنحو 9 في المائة، تلاه قطاع الخدمات، ثم الصناعة، الذي تأثر بشكل كبير نتيجة تراجع سهم سابك القيادي، بنحو 7.23 في المائة.

وفيما تراجعت أسعار أسهم 85 شركة، من بين 86 شركة جرى التداول على أسهمها، فقد غرد سهم البنك السعودي الهولندي منفرداً خارج السرب، ولكن بنسبة ارتفاع طفيفة، بلغت نحو 0.95 في المائة.

وبلغ عدد الشركات التي تخطت خسائرها حاجز الـ9 في المائة، 47 شركة، تعادل نصف عدد الشركات المتداولة، تقدمتها شركات صدق، وزجاج، واللجين، ونماء للكيماويات، والفنادق، حيث تراجعت جميعها إلى الحد الأقصى المسموح به، وهو 10 في المائة.

وسجلت أسهم شركة الغذائية، أكبر قيمة تداول، بما يقترب من 907 ملايين ريال، ثم سيسكو بقيمة تداول بلغت 811 مليون ريال.

وتجاوزت قيمة التداولات 11.7 مليار ريال (الدولار يعادل 3,75 ريال)، نتيجة إبرام 324.240 ألف صفقة، شملت 268.211 مليون سهم.

وأرجع محللون ومتعاملون بالبورصة السعودية، تراجع السبت، إلى الإعلان الصادر من هيئة سوق المال الأربعاء الماضي، بشأن اكتتاب شركة كيان السعودية، والذي ألقى بظلاله السلبية على السوق، حيث أن هذا الاكتتاب يملك حجم رأسمالي كبير، يحتاج في تغطيته إلى سيولة كبيرة، بعد أن أعلن عن طرح 675 مليون سهم بقيمة 6.75 مليار ريال.

إلى ذلك، أقفل مؤشر سوق الكويت للأوراق المالية على ارتفاع قدره 64.9 نقطة مع نهاية تداولات السبت، ليستقر عند مستوى 10417.1 نقطة، بنسبة 0.63 في المائة.


وبلغت كمية الأسهم المتداولة 204.7 مليون سهم، بقيمة إجمالية تصل إلى 94 مليون دينار كويتي(الدولار يعادل 0.29 دينار)، موزعة على 7090 صفقة نقدية.

وارتفعت مؤشرات ستة قطاعات من أصل ثمانية، حيث سجل مؤشر قطاع الاستثمار أعلى ارتفاع بين القطاعات بنحو 130.2 نقطة، تلاه قطاع الخدمات مرتفعاً بنحو 122.9 نقطة، ثم القطاع الصناعي، الذي ارتفع بنحو 44.4 نقطة.

وشهدت جلسة السبت، تراجعاً طفيفاً في قطاعي البنوك والتأمين، فيما ظل قطاع صناديق الاستثمار مستقراً عند نفس مستواه السابق.

وحقق سهم شركة كاظمة القابضة أعلى مستوى بين الأسهم المرتفعة، وبلغت نسبة ارتفاعها 8.6 في المائة، تلاه سهم الأسماك الكويتية المتحدة بنسبة ارتفاع بلغت 6.3 في المائة، ثم سهم التعمير للاستثمار العقاري بزيادة بلغت نسبتها 5.7 في المائة.

وفي المقابل، فقد سجل سهم الوطنية للصناعات الاستهلاكية أدنى مستوى بين الأسهم المتراجعة، بنسبة انخفاض بلغت 5.4 في المائة، تلاه سهم وربة للتأمين بنسبة تراجع 5.2 في المائة، ثم سهم شركة رابطة الكويت والخليج للنقل متراجعاً بنحو 3.6 في المائة.