الأطفال أشغلهم قبل أن يشغلوك

الأطفال هدية رب السماء التي أكرمنا الله بها ونحن مسؤولون عن هذه الأمانة فهل سألنا أنفسنا يوماً لماذا يخرج هذا الجيل بعيداً عن أسرته وله إهتمامات وميول غريبة !؟

الجواب بسيط أيها السادة للأسباب التالية:

1- بعد الأباء والأمهات عنهم فليس القرب منهم بتلبية طلباتهم الإستهلاكية فقط!

2- عدم ضبط معارفهم وأصدقائهم والبحث لهم عن أصحاب يتميزون بالخلق والمنبت والسيرة الجيدة.

3- التجاوب والتحاور الفكري معهم فمن منا جعل أطفاله أصدقاء له !

4- تجنب التقريع والتقويم الذي يترافق مع الشدة فحتى الخطاب من ربّ العزة للرسول عليه الصلاة والسلام: لو كنت فظاً غليظ القلب لأنفضوا من حولك !

5- اللعب معهم ومجارتهم فالكبير من يحتوي الصغير ويتفهمه وليس العكس !

6- لاتستخدم عصا الجنة والنار لجلب طاعة أطفالك لأن من طبيعة الطفل التصرف بعفوية وعدم إدراك وكلما استخدمت كلمة النار يتكون لديهم أن الله لايريد بهم إلا الشر وحاشى لله ذلك .

7- حاول غرس الصدق لديهم من خلالك أولاً وعلمهم بأن الإعتذار شيء جميل والمغفرة عند المقدرة شيء نعتز به كمسلمين ولاتعلمهم أن هناك كذبة بيضاء واخرى سوداء كما ينتحل أبناء أخوتنا النصارى هداهم الله بمواضيع كثيرة كبابا نويل والهدايا بعيد الفصح .

8- إفرح لفرحهم وواسيهم في آلامهم ليشعروا بأن السرة هي العش الحقيقي للراحة

9- إحذر من تركهم أمام القنوات الإستهلاكية للأطفال فهي تدس السم في العسل وراقب البرامج فإذا رأيت برنامجاً سيئاً فتدخل فوراً بدلوماسية وأفهمهم السبب من منعك إياها لهم واطلب منهم هم أن يغيروا القناة أو يطفئوا التلفزيون عندها

10 ابحث لهم عن المفيد دوماً بتنظيم رحلات لهم أو برامج ترفيهية للأسرة جميعاً تنمي لديهم روح التعاون

وتشد رابطهم بالأسرة

11- إرشدهم إلى المواقع التي تسعى إلى صالحهم مثل المواقع التعليمية وعلى سبيل المثال موقع سعود وسارة المفتتح حديثاً وسأذكر الرابط https://www.saudsara.com.sa

وطبعاً الموضوع غني وبحاجة إلى مشاركات كل المهتمين فما أجمل أن ترى وردة يانعة والأجمل أن تغرس وردة وتحرص عليها لتصبح وردة وتشعر بالفخر ويكون جزاؤك خيري الدنيا والآخرة إنشاء الله

وعذراً على الإطالة واللام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخوكم أبو عمر


معك حق والله ،والقدوة الاكبر سيدنا رسول الله ،يسلمو على الموضوع