الاتحاد الدولي لا يزال يحارب رونالدو ..!

يبدو أن الاتحاد الدولي ليس ذكيا في التعامل مع مختلف اللاعبين المرشحين للكرة الذهبية لعام 2013 ، حيث أشارت صحيفة الماركا إلى أن الفيفا لايعامل كريستيانو مثل ميسي وريبيري في ملف انجازاته وأرقامه في هذا العام .
فالكلام عن ميسي ورييري في ملف كل منهما يبرز انحياز الفيفا لهما على حساب النجم البرتغالي .
فهذا هو الملف الشخصى لـ CR7 في موقع الفيفا عن عام 2013 : “لقد كان عام 2013 عاما آخر مليئا بالأهداف ل كريستيانو رونالدو وسجل النجم البرتغالي 34 هدفا في الدوري الاسباني 2012/13 ، إلا أن ميسي سجل 45 هدفا ، وسجل أيضا النجم البرتغالي العديد من الأهداف في مختلف المسابقات وكذلك مع المنتخب البرتغالي ، ودائما يكون على مستوى عال مع ريال مدريد والبرتغال ، ولقد فاز بالكرة الذهبية FIFA في عام 2008 ، وأصبح رمزا لريال مدريد ، لذلك فإنه ليس من المستغرب أن يتم تجديد عقده حتى عام 2018 بل ويعتزل في ريال مدريد .
وهذا هو الملف الشخصى لميسي : “بعد ان فاز ميسي بالكرة الذهبية للمرة الرابعة على التوالي في انجاز غير مسبوق ، فإن لاعب برشلونة لم يتوقف عن تحقيق الأرقام وتسجيل الأهداف ، فلقد حقق الدوري الاسباني 2012/13 بالاضافة إلى لقب الهداف وعلاوة على ذلك احتل المركز الثاني بين هدافي قارة أميركا الجنوبية في تصفيات كأس العالم المؤهلة للبرازيل ، كما أنه ساعد الأرجنتين للتأهل وسيلعب كأس العالم للمرة الثالثة في مسيرته وهو فقط في الـ 26 من عمره ، فهو مهاجم كبير ويهدد حاليا كسر رقم أفضل هداف في تاريخ دوري أبطال أوروبا .
و هذا هو ملف ريبيري : كان عام 2012 محبطا للغاية لفرانك ريبيري وبايرن ميونيخ ، بعد أن أنهى الفريق موسم 2011-2012 في المركز الثاني في الدوري الالماني ، وكذلك في بطولة كأس المانيا ودوري أبطال أوروبا ، ولكن في العام التالي تألق اللاعب الفرنسي وتوج بثلاث مسابقات ، بالإضافة إلى كأس السوبر الأوروبي ، وليس هذا فقط بل أعطى الكثير لقميص منتخب فرنسا والذي بدا معه أكثر اقناعا وتأثيرا ، فهو مراوغ رائع وسريع ولايمكن توقع ماسيفعله و لديه سرعة قصوى وهذه هي مميزاته التي ساعدت البايرن على التألق وبسبب جودته توج بجائزة افضل لاعب في دوري أبطال أوروبا ” .
محرر موقع " دي ون جي " : غيث الطباع