الاردن: تجار (السكوتر) يطالبون بتطبيق التعليمات الجديدة لاقتنائها

تجار (السكوتر) يطالبون بتطبيق التعليمات الجديدة لاقتنائها

عاد مستوردو السكوتر في المملكة ليطرحوا مجددا تعقيدات ومشكلات تواجه تجارتهم تتمثل بعدم تطبيق تعليمات جديدة تنصفهم ونشرت بالجريدة الرسمية في مطلع الشهر الماضي.


ورد مدير ادارة الترخيص العقيد يوسف بشر على اسئلة الرأي في انه لم يتسلم حتى الان أي تعليمات جديدة رسمية لدراجات السكوتر لتطبيقها.
واضاف ان ارتباط ادارة الترخيص مع الجهات المعنية وعندما تصل تعلميات جديدة منها سيصار الى تطبيقها.


وحصلت الرأي على نسخة من التعليمات الجديدة لقطاع السكوتر صدرت في الجريدة الرسمية تحت بند تعلميات تسجيل وترخيص الدراجات الالية لسنة 2007.


وتتلخص ابرز معوقات قطاع السكوتر بحسب التجار بتعقيدات الفحص النظري حتى لحاملي رخص السوق للمركبات وعدم السماح الا باقتناء سكوتر واحد، اضافة الى منح سنة واحدة لسنة صنع الالية عند الشراء، فيما جاءت التعليمات الجديدة للسكوتر التي صدرت رسميا مطلع الشهر الماضي لتلغي كافة البنود السابقة التي شكلت معوقات للقطاع حيث اعفت من الفحص النظري من هو حاصل على رخصة سوق اردنية للفئات الاخرى ، كما سمحت للشخص الذي تنطبق عليه الشروط اقتناء اكثر من سكوتر.


وجاءت هذه التعديلات الجديدة محصلة لاجتماعات اجراها المستثمرون في القطاع مع وزير الداخلية وطرحوا مشكلاتهم ، وتمخضت بإعادة النظر بالتعليمات التي وضعتها الحكومة عام2005.


وقدر تجار السكوتر حجم خسائر القطاع منذ انطلاق فكرة السكوتر في المملكة بنحو 15 مليون دينار بفعل الصعوبات التي تواجه ترخيص السكوتر وتعقيدات الشروط على الراغبين باقتنائها مؤكدين ان عدد محال تجارة السكوتر تقلصت من 60 محلا قبل عام الى 15 محلا فقط حاليا.