الاردن يدرس خيارات "لتنظيم" دخول العراقيين




أكد الأردن اليوم الاثنين أنه يدرس عدة خيارات تنظيم دخول العراقيين إلى أراضيه والتعامل مع أكثر من نصف مليون عراقي داخل المملكة.

وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة ناصر جودة إن تتباحث في هذه الآليات مع أمريكيين وأمميين.

جاء ذلك ردا على سؤال حول وجود خطط حكومية لفرض تأشيرات على دخول العراقيين. وقال ثمة عدة خيارات فيما يتعلق بوضع العراقيين في الاردن وهناك اجراءات معينة واجراءات اخرى تم تنفيذها في الفترة الاخيرة. ولم ينف المسؤول الحكومي احتماليات فرض تأشيرة لأول مرة منذ عقود على المواطنين العراقيين.

وكانت مصادر وثيقة الصلة بهذا الملف تحدثت عن دراسات لفرض تأشيرات على العراقيين، تمهيدا لبحثها مع الجانب العراقي بانتظار تطبيقها على قاعدة التبادلية.

على أن جودة أوضح أن الحدود مفتوحة بين البلدين لافتا إلى إدخال ترتيبات جديدة لتنظيم دخول العراقيين بالتنسيق مع الحكومة العراقية.

ولم يعط جودة المزيد من التفاصيل حول ماهية هذه الاجراءات لكنه أوضح أن الهدف منها تنظيم الدخول وتسهيل هذا الموضوع على الاخوة والاخوات العراقيين الداخلين للمملكة.

وتتحدث المفوضية السامية لشؤون اللاجئين عن 700 الف عراقي تقريبا في الأردن بينما تتحدث دائرة الاحصاءات الاردنية عن 350 الى 400 الف.

وهناك نحو عشرين الفا طلبوا اللجوء السياسي لدى المفوضية السامية للاجئين، التي استجابت مبدئيا ل 600 طلب فقط حتى الآن.

ينتظر وصول مساعدة وزيرة الخارجية الاميركية المكلفة الشؤون الانسانية ايلين سوربري إلى عمان يوم الثلاثاء لإجراء محادثات حول مشكلة اللاجئين العراقيين.


مواضيع مقترحة


ممكن تعلقوا على اختيار شريك حياتك
وزير مصري .. الاهتمام بقضية الفقر جزء من أجندة الحكومة ! أخيرااااااااااااااااا
الصلب و الترائب
تفجيران انتحاريان في المغرب
تثبيت الحكم بإعدام علي الكيماوي
استشهد في مثل هذا اليوم 26/10