التمس لأخيك عذرا!

عن أبي قلابة أنه قال ( اذا بلغك عن أخيك شيئا تكرهه فالتمس له عذرا ؛ فان لم تجد له عذرا فقل : لعل له
عذرا لا أعلمه )
واذا جاء يعتذر اليك فاقبل عذره واقل عثرته ولا تكثر من عتابه .
اذا اعتـذر الصديـق الـيـك يـومـامن التقصير عذر أخ مقر>فصنه عن جفائك واعف عنه=فان الصفح شيمة كل حر

وقد جاء أخ يعتذر الى اخيه فلم يقبل عذره فقال له مستعطفا ومعاتبا :


واترك عدة من جوانب الموضوع لأقلامكم ومشاركتكم...........

هل تعلم انك كلامك هذا جعل سماء عيوني تغيم حتى امطرت … لانو بهل ايام ما بقى اعذار خالص…

مشكورة لموضعك لعل الجميع يستفاد منه ان شاء لله

موضوع مهم و((جميل ان يكون قلب المؤمن على قلب اخيه)),,,ونقف يدا واحد امام اى دخيل ,,يدخل ليفسد العلاقه بين المسلمين ,,فلمادا نتظر عدار من اخى المسلم ,,,,,,,,,تحياتى,,,,,,,,,,((سوزى))

جزاك اللة خيرا واكثر من امثالك

التسامح صفة جميلة … والعفو من شيم الاخلاق

شكرا جميعا لتعليقاتكم الجميلة …واتمنى ان نتمثل بمعنى الكلام … وارجوا المشاركة من الجميع,

التمس لاخيك العذر ولو ل سبعين مره