التهاب السحايا عند الأطفال



التهاب السحايا هو عبارة عن التهاب يصيب الأغشية التي تحمي الدماغ و الحبل الشوكي ، و يحدث نتيجة لعدولى فيروسية أو بكتيرية .

و قد أشارت الرابطة الألمانية لطب الأطفال و المراهقين الى أهمية العلاج السريع و عدم اهمال الطفل في حال اصابته بالتهاب السحايا ، و ذلك لتجنب مضاعفات و اثار هذا المرض الخطيرة كالتأثير على الحركة أو الشلل ، و قد تصل للوفاة أحياناً ، حيث أوضحت الرابطة أن أعراض هذا المرض لدى الأطفال قد لا تكون كالتي تظهر على الكبار كتشنج أسفل الرقبة و ارتفاع درجة الحرارة و قيء و صداع ، فمن الممكن أن تكون على هيئة الام في البطن و بكاء و صراخ مستمر ، اضافة الى رفضه لتناول الطعام و تشنجات .

و أكدت على ضرورة الانتباه لأعراض ،كانتفاخ او بروز يافوخ الطفل الرضيع أو ظهور بقع صغيرة ذات لون أحمر ، و في هذه الحالة يجب التوجه فوراً و بأقصى سرعة ممكنة لأقرب مستشفى أو مركز طوارىء لفحصه و معرفة الاجراءات اللازمة .

و وفقاً لما ورد عن الأكاديمية الأمريكية فاءن الأطفال الأكثر عرضة لالتهاب السحايا هم الأطفال الرُضع دون عمر الشهرين ،و يعتقد الخبراء أن السبب وراء حدوث الاتهاب قد يكون عدم نضوج الأنظمة المناعية لدى الطفل .

أسباب التهاب السحايا

يحدث التهاب السحايا نيجة لعدوى بكتيرية أو فيروسية ، و عادة ما يصنف الأطباء التهاب السحايا الناجم عن البكتيريا أنه أخطر و أشد من الألتهاب الناجم عن عدوى فيروسية :

العدوى البكتيرية :

و تتضمن :

– جرثومة الأمعاء الغليظة و التي تنتقل نتيجة تناول أطعمة ملوثة و تنتقل أيضاً من الأم الى الجنين أثناء الولادة .

– البكتيريا النيسرية السحائية و التي تنتقل عن طريق اللعاب .

– البكتيريا المستديمة النزلية ب (الهيموفلس) و تنتقل عبر السعال و العطس .

– بكتيريا اللستيريا المستوحدة و تنتقل من خلال الطعام الملوث .

– البكتيريا العقدية التي تنتقل من الأم المصابة و التي لم تعالج الى جنينها أثناء الولادة .

العدوى الفيروسية :

و تتضمن عدة فيروسات :

– فيروس الانفلونزا ، حيث يمكن أن تؤدي الانفلونزا الى التهاب السحايا .

– فيروس الهيربس ، و قد أوضحت منظمة الصحة العالمية أن هذا الفيروس موجود لدى أكثر من 65% من الأشخاص حول العالم دون علمهم ، و يتسبب الهيربس بظهور قروح في أماكن مختلفة ، و ينتقل الفيروس للطفل خلال الولادة أو عن طريق تقبيله من شخص مصاب .

– الفيروسات المعوية و التي تعد من أبرز الفيروسات التي تسبب التهاب السحايا و تنتقل عبر ملامسة افرازات الشخص المصاب كاللعاب و مخاط الأنف أو افرازات العين ، اضافة الى البراز أيضاً .

– فيروس الحصبة و الذي ينتقل من خلال النَفَس ، كالسعال و العطس أو عن طريق استخدام الأغراض و الأدوات الخاصة بالشخص المصاب .

– الفيروسات التي تنتشر بواسطة البعوض .

– فيروس النكاف و الذي تتشابه طرق انتشاره مع تلك التي تخص فيروس الحصبة .

– فيروس جدري الماء ، و الذي يمتاز بأنه شديد لعدوى ، و يتنشر عن طريق النَفَس أو ملامسة الشخص المصاب .

أعراض التهاب السحايا عند الأطفال :

– ارتفاع درجة حرارة الطفل ، و ممن الممكن أن لا يظهر هذا العرض اذا كان عمر الطفل أقل من ثلاثة أشهر .

– انتفاخ أو بروز في اليافوغخ عند الرُضع و ذلك نتيجة لزيادة ضغط السوائل في دماغه .

– قشعريرة

– تصلُب في الرقبة أو العضلات

– برودة في اليدين و سخونة في القدمين

– بكاء و صراخ

– قيء مستمر

– النعاس المستمر

– ظهور بقع أو طفح أحمر على جلد الطفل

– نفس سريع و مضطرب

– رفضه و عدم تقبله لتناول الطعام

طرق علاج التهاب السحايا:

– في حال كان اللتهاب نتيجة لعدوى فيروسية فاءن العلاج يقوم على الراحة و الرعاية ، و غالباً ما ينتهي المرض سريعاً ، اذ أن التهاب السحايا الفيروسي لا يستجيب للمضادات الحيوية ، و يعد أبسط و أقل خطورة من البكتيري .

– أما في حال العدوى البكتيرية يتم العلاج من خلال اعطاء المريض جرعات من المضادات الحيوية عبر الوريد

و حسب ما ورد عن الأكاديمية الأمريكية فاءن العلاج بالمضادات الحيوية يقضي على المرض تماماً ، مع امكانية حدوث مضاعفات خاصة في حال التأخر عن تلقي العلاج ، كمشاكل في النطق أو السمع أو الشلل .

الوقاية :

– التطعيم ضد مسببات المرض :

اذ تُطمئن الرابطة الأمانية بأن أعداد الإصابات بالتهاب السحايا البكتيري تراجعت بشكل كبير بفضل التطعيم ضد البكتيريا المعروفة باسم “الهيموفلس إنفلونزا ب” والتي تعد مسبب أساسي من مسببات هذا المرض.

و التطعيم لا يستهدف جميع مسببات التهاب السحايا لكنه يقي من أغلبها ، و تؤكد الرابطة أن الطفل يتحمل هذا التطعيم على نحوٍ جيد .

– تجنب تقبيل الأطفال خاصة من الأشخاص المصابين بالقروح الجلديةأو ايٍ من الفيروسات التي قد تسبب التهاب السحايا

– المحافظة على نظافة اليدين عند اطعام الطفل

– المحافظة على نظافة و تعقيم أدوات الطفل الخاصة

– عدم تعريض الطفل لدخان السجائر قدر المستطاع

The post appeared first on .

منقول عن موقع:

الثلاثاء, 17 يوليو, 2018 16:01