الجزائر: إغماءات وحالة من الفوضى في حفل الشاب خالد

4554692



الجزائر - سادت حالة من الفوضى ووقعت حالات إغماء وسط جمهور حفل مطرب الراي الجزائري الشاب خالد الأول في مدينة البويرة، واقتحم الشباب الغاضب الملعب الأولمبي، بعد امتناعهم عن اقتناء تذاكر الدخول، التي اعتبروها مرتفعة الثمن، بينما عبر النجم خالد عن سوء التنظيم، واعتبر أن الجو البارد لم يمكنه من التحكم جيدا في صوته، كما أن بعد الجمهور جعله يحس بالندم لأجلهم.

ورفض الجمهور الغاضب الذي وفد ليلة الخميس الماضي، إلى الملعب الأولمبي بوسط مدينة البويرة (120 كلم شرق الجزائر العاصمة) اقتناء التذاكر، التي اعتبر ثمنها باهظا على شباب يعاني البطالة. ويبلغ سعر التذكرة الواحدة 500 دينار (أي ما يعادل 4 دولارات)، وتم تخفيضها إلى 200 دينار (أي ما يعادل دولارين) للطلبة الجامعيين.
واحتج الجمهور أمام المداخل الرئيسة للحفل، وطلب الدخول المجاني، منتقدا المبلغ الكبير الذي تقاضاه الشاب، وتشير التقديرات إلى أنه يقارب 60 مليون دينار جزائري، أي ما يعادل 100 ألف دولار، مقابل إحياء الحفل الأول له في المدينة، بمساهمة عدة جهات و10 شركات خاصة.
وعلى الرغم من تعزيز الإجراءات الأمنية ومضاعفة عدد رجال الشرطة إلى أكثر من 200 رجل، إلا أن ذلك لم يسمح بالتحكم في أفواج الجماهير الغفيرة، التي لم يثنها البرد عن الحضور، وتم في آخر المطاف إعطاء الضوء الأخضر لهؤلاء بتمكين الجميع من الدخول مجانا.
وظل الجمهور، الذي كان أغلبه من الشباب والمراهقين، يهتف بقدوم الشاب خالد، بعد تأخر انطلاق الحفل المقرر في الساعة السابعة، وصب الحاضرون جام غضبهم بظهور الشاب خالد في المدرجات المقابلة وهو يعاين الملعب، حيث هتف الجمهور «حفل الستة ملايين راح هباء».


الأثنين, 05 ديسمبر, 2011 05:01