دخول

الحجاب اهم من الوظيفة


اختارت حارسة سجن متمرنة في كندا التخلّي عن وظيفتها عوضاً عن التخلّي عن ارتداء الحجاب الإسلامي ووصف نائب وزير الأمن في ولاية كيبيك الكندية لورتي أن المسؤولين طبقوا القوانين بحذافيرها. وذكرت هيئة الإذاعة الكندية أن لورتي قال: حتى النظام الفيدرالي للسجون لا يسمح بارتداء الحجاب. الجميع يمنعونه.


فضّلت الحجاب على الوظيفة

وقالت سارة ألغازار من المجلس الكندي للعلاقات الأميركية الإسلامية إنه يجب التوصل إلى تسوية في هذه المسألة، وأضافت: هناك مليون طريقة لارتداء الحجاب.

من جهتها، قالت سندس عبد اللطيف، (19 عاماً)، إنها وضعت صورتها وهي مرتدية للحجاب على طلب الوظيفة الذي تقدمت به، غير أنها أوضحت أنه تم استدعاؤها إلى مكتب مدير السجن وطلب إليها الاختيار بين الوظيفة والحجاب. وقالت عبد اللطيف لصحيفة تورنتو غلوب أند مايل قال لي إما عدم ارتداء الحجاب أو عدم العمل هنا. قلت حسناً، لن أعمل هنا.

وطرحت قضية حجاب المسلمات جدلا في الآونة الاخيرة في كندا عندما أثار حجاب لاعبة مسلمة تبلغ من العمر 11 عاما أزمة حادة في مباراة كرة قدم نسائية، بعد أن طلب حكم المباراة منها خلع الحجاب قبل بدء المباراة، بحجة أنه قد يؤذي إحدي اللاعبات.

في حين أبدت جماعات إسلامية في كندا احتجاجها علي الموقف الذي من شأنه منع الفتيات المسلمات المحجبات من ممارسة الرياضة.

يشار إلى أن عدد مسلمي كندا تضاعف في العقد الأخير ليصل إلى ما يقارب 600 ألف مسلم من بين عدد سكان البلاد البالغ 30 مليون نسمة؛ بما يجعل الإسلام من أسرع الديانات نموا في كندا. وعزا البعض هذه الزيادة الكبيرة في عدد المسلمين إلى الهجرة المتصاعدة إلى كندا من دول جنوب آسيا وشمال إفريقيا والشرق الأوسط.

مواضيع مقترحة


هل نهاية صدام تعني نهاية العرب والفلسطينين خاصة
الاطباق الطائرة
محكمة في نيويورك تنهي تجميد اموال سلطة النقد الفلسطينية
تحذيرات من جمعية لـ"محبي الموت" تنشر افكارها بين شباب مصر
التعين فقط لخريجى الجامعة الامريكية
متي يصبح ف ارض العروبة رجال
استخدم التطبيق