الخبر الذي أتعس حياة أمي

سأروي لكم قصة شاب كان في مقتبل عمره وهو أخي خليل هذا الشاب كان عمره 28 عاما وكان مثال للشاب الخلوق ذو أدب وعلم وثقافة ووسامة. لا أتكلم عنه بصفتي أخته ولكن بصفتي فتاة كنت أحلم بأن يكون شريك حياتي بمثل صفاته 0
وفي يوم من الأيام وكان يوم الأربعاء قامت أمي وأيقظتنا من النوم جميعا أمي وإخواني وأنا وخليل فكنت أول مرة في حياتي أستيقظ من النوم وأذهب إلى غرفته وأتأمل به لهذه الدرجة كنت أنظر إليه بتأمل وكأني أول مرة أراه في حياتي ، ومن ثم ذهبت إلى المدرسة وكان يوم جميل جدا بالنسبة لي فعندما عدت إلى المنزل لم أجد أحدا في البيت، أمي كانت ذاهبة إلى السوق، وأخي محمد في الكلية وأبي كان عاجزا فكان نائم فجلست وشاهدت التلفاز وبعد فترة قصيرة جدا جاء إبن أختي وكان يبكي بشدة ويقول خ خ خ خ 000 فعندما صرخت بوجهه وقلت ماذا بك 000 قال لي خليل مات فأنصدمت ولم أصدق ماقال لي ولكن عندما جاءت أختي أخبرتنا إنه توفي بسبب ماس كهربائي، كان هذا الخبر صدمة شديدة لنا جميعا ولم نكن نتوقع مثل هذا الخبر الذي أتعس حياتي وحياة أمي التي كانت تحبه بشكل مميز عن جميع أولادها وأتعست حياة خطيبته وحياة أبي العاجز الذي كان لا يستطيع التحرك من مكانه وهكذا فقدنا شاب من شباب هذه الدنيا وأدعو الله له بالرحمة والغفران وأن يسكنه فسيح جناته
فعلا خبر زي هيك بتيعس كل الاشخاص الي بيعرفوه, الله يرحمه.

مواضيع مقترحة


كيف تعمل الكلية ؟
اجمل موضوع ستقرأه في حياتك بأذن الله
نظرية القرود الخمسة‎
أجـمـل , أروع ,أحـن,أطـول,أصـعـب ... كـلـمـة
معاني اسماء البنات حسب علم النفس ؟
حيـــــــــاتـــى ..في مهــب الريـــح