الدعوة السلفية تنفى صلتها بمقتل مطربين شعبيين


نفي الشيخ عبدالمنعم الفار، احد اعضاء الدعوة السلفية بمركز ابو كبير محافظة الشرقية، صلتهم بحادث مقتل مطربين شعبيين فجر اليوم بمركز فاقوس، مشيرا إلى أن العلاقة التي تربطه شخصيا بوالد القتيلين، كانت بسبب عمله التطوعي كقاض عرفي او كقاض شرعي، يلجأ إليه عموم الناس ليقضي فيما بينهم بالخير والاصلاح ولاعادة الحقوق لاصحابها.
وأكد ان والد القتيلين مصطفي حسن سالم كان قد لجأ الية واحد الاشخاص ويدعي محمد لطفي( جار الاول) للصلح فيما بينهم بعض مشاجرة كانت اطفال الاسرتين سببا لها ، وان الله وفقه وباقي القضاه العرفيين في انهاء الخصومة التي كانت بينهما.

وتابع : "بعد وقت قصير من ذلك استيقظنا علي صياح جيران هذه المنطقة بسب قيام افراد اسرة القتيلين باطلاق وابل من الاعيرة النارية علي من يسيرون في الشارع ، قتل علي اثرها شخص يدعي مصطفي ابرهيم حسن من اعضاء الدعوة السلفية".
وأوضح الفار انه قام بعقد جلسة عرفية اخري تم فيها احتواء غضب اسرة قتيل الدعوة السلفية والتصالح بين الاسرتين ، الا اننا فوجئنا بخبر مقتل اولاد مصطفي حسن سالم ( حسن و محمد ) فجر اليوم ، من خلال المواقع الاخبارية ، مؤكدا بانه بعيد والدعوة السلفية عن أي اتهام في واقعة مقتلهما ، مرجحا بان القتيلين يعملان في الافلاح الشعبية، والتي قد تولد ازمات وخلافات مع بعض مريدي هذه الافراح .
وفي نفس السياق اصدرت الدعوة السفية بيان منذ قليل استنكرت فية وقائع الجريمة التي وقعت فجر اليوم ذكروا فيه: "تعلن الدعوة السفلية بأبو كبير استنكارها للجريمة التي وقعت فجر اليوم، وأسفرت عن قتل الأخوين: محمد مصطفى حسن سالم، وحسن مصطفى حسن سالم.. والتي تلقيناها ببالغ الأسى والحزن.ونحن إذ نؤكد على وصف الحادث بـ"الجريمة"، ونؤكد أيضا أنه لا علاقة للتيار السلفي من قريب أو بعيد بهذه الجريمة, وأننا أشد الناس تعظيمًا لحرمة الدماء وقدرها عند الله.

ونوصي وسائل الإعلام وصفحات الفيسبوك أن تتوخى الصدق والأمانة والحذر فيما تنقل وتكتب, كما نوصي إخواننا من أهل مدينة أبو كبير بعدم تناقل الشائعات أو المعلومات الغير مؤكدة.

وفي النهاية، نقدّم خالص التعازي لأهل الفقيدين، ونسأله تعالى أن يلهم أهاليهما بالصبر والسلوان، وأن يحفظ بلادنا من كل مكرٍ وسوء, ونذكر الجميع بقول الله تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين) .
يذكر ان شقيقين(مطربين ) يعملان في فرقة موسيقية شعبية وهما : محمد مصطفى حسن سالم، وحسن مصطفى حسن سالم ،كان قد لقي مصرعهما فجر اليوم، بمركز فاقوس محافظة الشرقية متأثرين بإصابتهما بأعيرة نارية علي يد عدد من الاشخاص ، تم التحفظ على الجثتين بمشرحة مستشفى الاحرار، وتحرر المحضر اللازم وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيق .

وقال شهود العيان انه عقب انتهاء عرس بقرية ميت العز التابعة لمركز فاقوس ، واثناء مغادرة ثلاث اشقاء من اعضاء الفرقة الموسيقية التي قامت باحياء العرس (مطربين شعبين ) اعترض طريقهم في الرابعة فجرا اليوم علي كوبري ميت العز ، مجموعة من الاشخاص الملتحيين ، وصفهم البعض بانتمائهم السلفي ،قاموا باطلاق وابل من الاعيرة النارية علي الاشقاء الثلاثة ، فلقي شقيقان مصرعهما وفر الثالث من موقع الحدث .