الرئيس الأفغاني يعترف بأنه يتعرض للقمع داخل منزله من جانب زوجته!

4234598


كابل - اعترف الرئيس الأفغانى حامد كرازى، بأنه يتعرض للقمع داخل منزله من جانب زوجته، مؤكداً أن الكلمة الأخيرة فى البيت لزوجته!

وتقول قناة "فرانس - 24" الإخبارية الفرنسية، أن كرازى تعرض خلال إلقاء كلمة بمناسبة الاحتفال بيوم المرأة العالمى لسؤال خبيث، فيما يبدو، من جانب إحدى الصحفيات عن أسباب عدم ظهور زوجته إلى جانبه خلال المناسبات العامة؟ فقال كرازى: "السلطة فى المنزل ليست لى، ولكن السلطة فى الواقع لها ولزوجتى سلطة الاختيار بين الظهور أو عدم الظهور، وأعتقد أن إقدامى على منعها لن يكون أمراً طيباً".
وفى محاولة لتحسين صورته، طالب كرازى فى خطابه زعماء القبائل ورجال الدين فى أفغانستان بضرورة الحد من أعمال العنف التى ترتكب بحق المرأة الأفغانية، وأكد أن ذلك يتفق مع جوهر الإسلام ودستور البلاد.
من جانبها، وصفت "فرانس - 24" المجتمع الأفغانى بأنه مازال مجتمعاً ذكورياً يسيطر عليه الرجل الذى يملك وحده القرار النهائى فى الزواج، ولكنها اعترفت بأن الأوضاع فى أفغانستان تحسنت كثيراً بالمقارنة بما كانت عليه إبان حكم طالبان، حيث أصبح بمقدور النساء الخروج والذهاب إلى المدارس والعمل


الخميس, 10 مارس, 2011 08:31